رحم الله فقيد ينبع وابنها البار خلف عاشور

في يوم وفاته ندعوا له بالرحمة ونسترجع ذكرياته





خلف أحمد عاشور سبيه شخصية ثرية بعمق إيمانه وبساطته ووجاهته وتواضعه وكفاحه وعصاميته ، حياته كلها مليئة بالمبادئ والمثاليات والوفاء ، وكثير من الدروس في الصبر والعزيمة والإيمان بقدر الله ومشيئته تحلى بها عندما ابتلاه الله بفقدان ست من بناته الإحدى عشرة ووفاة ابنه طريف في حادث طائرة الرياض المحترقة ،، وفي حياته أيضا صفحات ناصعة من أعمال البر والخير يبذلها في صمت ابتغاء مرضاة الله.
عُرف بين الناس وفي المجتمع بأمانته ووفائه وخلقه الرفيع ومعدنه الأصيل وعدم بخسه الناس أشياءهم بل ينسب الفضل لأهله دائما وهذه هي أخلاق العظماء من الرجال.
وفي هذا اليوم الجمعة 23 من شهر المحرم 1442هـ نعت أسرة آل سبيه عميد أسرتهم السيد خلف عاشور في جدة الذي وافاه الأجل بعد معاناته على سرير المرض الذي امتد عدة سنوات ولا نقول إلا " إنا لله وإنا إليه راجعون ".



الشيخ خلف عاشور من مواليد ينبع عام 1341هـ ، توفي والده قبل مولده بخمسة أشهر، شب وترعرع في مسقط رأسه ينبع ،، درس في كُـتّاب الشيخ / محمد بصيل بينبع ، ثم التحق بالمدرسة النظامية لعام واحد انتقل بعدها للمدينة المنورة مع أسرته وهناك حصل على الشهادة الابتدائية بتفوق من المدرسة الناصرية عام/ 1361هـ .

التحق بعدها بمدرسة تحضير البعثات في مكة المكرمة ولم يكمل سنواتها بسبب وفاة والدته وعوْدته لينبع ،،
كانت حياته وسيرته ،، كلها كفاح وجهاد ومثابرة وراء لقمة العيش ، عمل في الحقل التجاري بينبع مع شقيقه عبد الله للفترة من 63 ـ 1367هـ .
وبعد أن ضعف وضع ينبع التجاري انتقل إلى جدة يبحث عن عمل فوجد عملا عند حسن الشربتلي بواسطة الشيخ / محمد نور رحيمي ، ثم انتقل للرياض بحكم طبيعة هذا العمل ثم عاد لينبع في منتصف السبعينيات الهجرية ليعمل محاسبا في البلدية براتب 180 ريالا ثم في إدارة المالية بينبع ،،

•- عينه الملك فيصل عضواً لإحدى اللجان في وزارة المالية .
•- عمل مديرا عاما لفرع الزكاة والدخل بالساحل الغربي بجده 1384هـ .
•- مثّل مدينة ينبع ضمن عدة وفود لمقابلة الملك عبد العزيز والملك سعود.
•- عمل نائباً لرئيس نادي رضوى الأول بينبع .
•- انتخب رئيساً لنادي أحد بالمدينة المنورة عام 1409هـ .
•- له العديد من المقالات واللقاءات الصحفية والمشاركات الاجتماعية والأدبية نشرت في الصحف والمجلات المحلية.
•- قام بالإشراف على عدة إصدارات وثائقية عن الحرمين الشريفين وقصة التوسعة الكبرى.







•- قام بتأليف العديد من الكتب الأدبية الوثائقية صدر منها (أيام و أيام ) ، (ما لم تقله الأيام) ، (ما استبقته الأيام) استرجع في بعضها ذكرياته وأيام إقامته في ينبع ، واهتم فيها بتكريم وتوثيق العلماء وأصحاب الرأي، والمؤثرين في ساحة الأمة، مما دعى أولي الأمر في الدولة ترشيحه لتوثيق تاريخ الحرمين في منطقة الحجاز.




عاصر ملوك هذه البلاد وكان على صلة وثيقة بهم ، وهم يثقون فيه وفي أعماله وما يسند له من مهمات .





أما المرحلة الأخرى من مراحل حياته العملية فقد بدأها بالعمل مع مجموعة بن لادن كمشرف عام على توسعة المسجد النبوي الشريف منذ عام /1407هـ إلى 1418هـ وتشرف خلالها بدخول الحجرة النبوية الشريفة ثلاث مرات ، مع العاهل المغربي الحسن الثاني يرحمه الله ، ومع عدد من الأمراء والشخصيات ، وتم اختياره عضوا في الرقابة والإشراف على مجموعة ابن لادن السعودية ضمن اللجنة المكلفة بذلك بأمر ملكي ومستشاراً خاصا لرئيس مجلس إدارة المجموعة .
وقد أشاد المهندس بكر بن لادن رئيس المجموعة في مناسبات عديدة بمواقف السيد خلف ووفائه وان ابناء ابن لادن جميعا يكنون له كل الحب والتقدير والاحترام ،، وعندما انتهى العمل في مشروع المدينة المنورة أبدى رغبته في التنحي فقال له المهندس بكر بن لادن قولته المشهورة:

" لا يفرق بيننا وبينك إلا الموت "


بكر بن لادن

لا يتسع المجال لسرد ما تحفل به شخصية العم خلف عاشور فحياته مليئة بالإنجازات والأعمال المميزة لوطنه ولمجتمعه ولينبع التي بذل من أجلها الكثير من المحاولات مع الوزارات والمسؤولين وجهات مختلفة ليرفع من شأنها ومكانة مينائها التجاري ، وهذه كلها وغيرها أصبحت جزءا من تاريخ الشيخ خلف وسيرته العطرة ،، فهناك اهتماماته الأدبية ولقاءاته الصحفية ورحلاته ونشاطاته الرياضية ،،،

ولنا معه الكثير من الذكريات واللقاءات في جدة وفي رحاب ينبع التي أحبها ولم ينقطع عنها طوال حياته بالزيارات المتوالية والصداقات التي يحرص عليها ؛؛
نتذكر معه يوما جميلا مبهجا عندما أقمنا حفلا لتكريمه في ينبع بتاريخ العاشر من رمضان من عام 1433 هـ وتدشين كتاب :
ابن ينبع البار ( خلف أحمد عاشور سبيه )



هذا الكتاب الذي اجتمع على إنجازه ثلاثة ممن أحبوا الشيخ وأصروا على إصدار هذا العمل وفاء له ولأعماله ولحبه ينبع وأهلها وهم :

عواد محمود الصبحي وأحمد ظاهر الجهني ، ومحمد عباس الأنصاري ،،



مؤلفو الكتاب مع الشيخ خلف عاشور بجدة

ففي تلك الليلة المتألقة حضر الشيخ خلف من جدة بطائرة خاصة ومعه نجله نبيل سفير المملكة العربية السعودية في المجر وابن أخيه الدكتور أحمد عبد الله عاشور ، وبحضور جمع من محبي الشيخ خلف يتقدمهم سعادة محافظ ينبع بالنيابة الأستاذ علي الحمادي وأفراد أسرة آل سبيه بينبع وعدد من أعيان البلد ورؤساء الدوائر الحكومية ،،



حفل تدشين كتاب ابن ينبع البار



ضيوف الحفل


ويومها قلنا:
يا طيب القلب قد زانت بك الكتب ‍
وسيرة عطرها من أصلها النسب
فأنت في الناس اسم لا يفارقه ‍
عشق المحبين إن هاموا وإن كتبوا
وللوفاء دروب أنت سالكها ‍
وليس يمنعها النسيان والحُجب
عفوا إذا ما بدا ما في النفوس لكم
أقلَ مما نرجّيه ونرتقب


وألقيت في تلك الليلة عدد من الكلمات والأشعار والكسرات التي يعشقها العم خلف ؛ عبر فيها محبو الشيخ عن وفائهم ومحبتهم لهذا الرجل ، وكانت سعادتنا في تلك المناسبة لا توصف ونحن نرى ابتسامته وانشراح صدره وتأثره حتى أنه عندما ألقى كلمته توقف كثيرا وهو في حالة من التأثر وكأنه يجيّرها امتنانا وشكرا لينبع وأهلها ولمن حضر وقام وشارك في هذا العمل ..

ولنا معه أيضا مواقف أخرى في جدة عندما دعانا لحضور أمسية جميلة ، مطرزة بالوفاء والاحتفاء ، وسهرة رمضانية رائعة شهدها منزل السيد خلف أحمد عاشور بجدة يوم الأربعاء الثامن من شهر رمضان المبارك عام 1431 هـ ، وتم فيها تدشين الكتاب الذي ألفه الشيخ /خلف عاشور عن حياة المرحوم ( المعلم) محمد عوض بن لادن .. ليثبت مؤلف الكتاب وفاءه لشخصية فذة ولكي يوثق مسيرة رجل عاش ملء السمع والبصر بإنجازاته وإخلاصه وعطائه حتى أصبح علامة بارزة في مجال الأعمال والمقاولات ..





كتاب المعلم ابن لادن


ويُعتبر كتاب«المعلم» محمد عوض بن لادن، أول موسوعة وثائقية متكاملة ترصد حياة الشيخ ابن لادن، وتتناول الجوانب المختلفة من شخصيته
ويومها حضر الحفل ابناء ابن لادن يتقدمهم كبيرهم المهندس/ بكر بن لادن تقديرا للشيخ خلف عاشور وعرفانا بجهده في إبراز وتوثيق حياة والدهم كما حضر المناسبة نخبة من وجهاء المجتمع وعدد من المثقفين والشخصيات ، ،،



ضيوف حفل تدشين كتاب ابن لادن بمنزل الشيخ خلف عاشور بجدة

واعتبر الجميع أن هذه اللفتة الجميلة من السيد خلف عاشور هي من أخلاقه الفاضلة ، وصفاته النبيلة التي يتميز بها والتي جسدت العلاقة الحميمية التي تربط بينه وبين ابناء ابن لادن الذين تقاطروا ـ في منظر رائع يقبلون رأس الشيخ اعترافا بما قدم وإجلالا لمواقفه تجاه والدهم ونحو مجموعة ابن لادن عامة منذ أن أصبح المستشار الشخصي للمجموعة ..





د / أحمد عاشور وبكر بن لادن يتوسطهم الشيخ خلف عاشور يرحمه الله

كان الشيخ خلف عاشور كعادته محتفيا بضيوفه يستقبلهم بكل الود والبشاشة ، فألقيت الكلمات والأشعار لهذه المناسبة وألقى بكر بن لادن كلمة وافية مقدرا هذا العمل لإبراز مكانة وكفاح والده كأشهر مقاول بدأ من الصفر حتى أصبحت شركته من أرقى الشركات العالمية ويختم كلمته مخاطبا الشيخ خلف حيث قال:
إن جميع ابناء بن لادن يدينون لك بهذا الفضل ونعتبرك والدنا نكن لك كل الحب والعرفان ونعتبر هذا الإصدار تتويجا لمواقفك النبيلة وإخلاصك وتفانيك .
" ونحن اعتبرناك والدنا منذ أن عينك الملك فهد عضوا في مجلس الرقابة في المؤسسة .. تقبل منا كل الحب والتقدير والوفاء وباسم ابناء وأحفاد محمد بن لادن الذين وصل عددهم الآن 250 شخصا كلهم يقدرون لكم وفاءكم وإخلاصكم وتفانيكم .
ثم التقطت الصورالتذكارية للشيخ خلف مع جميع ابناء ابن لادن .




أبناء ابن لادن في صورة تذكارية مع الشيخ خلف عاشور

أعزائي:
الحديث عن خلف عاشور لا تكفيه صفحات وصفحات فهو يرحمه الله شخصية إدارية رائدة في كل مجال يسلكه وقامة سامقة له من الخبرة والحنكة في حياته الشخصية والعامة ما يجعله يتبوأ مكان الصدارة في قلوب محبيه ، فكل من عرف هذا الرجل الإنسان لا يملك إلا أن يحبه فهو ممن تأنس النفس بلقائه حاضر مع مجتمعه يشاركهم أفراحهم وأتراحهم وفي فعاليات الخير له حضور ومكانة، يحب ينبع ويعشق اسمها وأهلها ،،
فنسأل الله جل شأنه أن يجزيه خير الجزاء وأن يكرمه بجنات النعيم مع خالص العزاء والمواساة إلى ابنه نبيل وابن أخيه الدكتور أحمد عاشور الذي كان يعتبره أبا له وإلى بناته وأحفاده وأهله وذويه وإلى أبناء عمومته من أسرة آل سبيه وإلى عموم محبيه . ونختم بقوله تعالى :

إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا "