انشغل وأشغل هواة الطقس ومتتبعي رصد الأحوال الجويه مواقع التواصل الاجتماعي طوال هذا الاسبوع بحالات مطرية قوية ستجتاح السعودية حتى ذهب بعضهم بقولة [سد ينبع النخل بيمتليء] ونسي هؤلاء الدجالين والمنجمين أن قدرة الله فوق كل شيء وأنه يقول للشيء {كن فيكون}
كنا في السابق لانعرف هذه التوقعات ونشاهد السحب تخرج من جهة البحر وماهي الا ساعات وتنزل الامطار وتعم الخيرات . أما في وقتنا الحاضر فكثر المنجمون والمحللون والمتطقوسون وسببوا في الأرض إرجافا وللناس تخويفا حتى لم يعد البعض يقول [إن شاء الله] وانما يقول: قال فلان .
هؤلاء المتطغوسون ألم يستحوا من كذبهم ودجلهم على الناس . ألم يخجلوا وآن لهم أن يعرفوا أن توقعاتهم لاتتعدى ارجلهم . ألا تتخذ الدولة بحقهم جزاء رادعا وتوكل الامر لهيئة الارصاد فقط . او زان لها ان تترك الحبل على الغارب وكل يغني على ليلاه .