العودة   المجالس الينبعاويه > الإرشيف > دفاعا عن رسول الله


عدد مرات النقر : 1,613
عدد  مرات الظهور : 4,890,172
عدد مرات النقر : 2,353
عدد  مرات الظهور : 5,865,508
عدد مرات النقر : 1,567
عدد  مرات الظهور : 5,854,091
عدد مرات النقر : 1,312
عدد  مرات الظهور : 5,854,045

عدد مرات النقر : 1,112
عدد  مرات الظهور : 5,853,987
عدد مرات النقر : 948
عدد  مرات الظهور : 5,853,898
عدد مرات النقر : 1,030
عدد  مرات الظهور : 5,853,842

أبناء الرسول عليه الصلاة والسلام

دفاعا عن رسول الله


 
 
Bookmark and Share LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2008, 11:15 PM   #1

عضو مجلس ذهبي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 18416
تـاريخ التسجيـل : Aug 2008
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : ينبع
االمشاركات : 1,233
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الخلاف 2009 is on a distinguished road

الخلاف 2009 is on a distinguished road

أبناء الرسول عليه الصلاة والسلام

للرسول سبعة أبناء ثلاث ذكور وأربع إناث جميعهم من زوجته أم المؤمنين خديجة إلا إبراهيم فهو من مارية، والأبناء الذكور هم :

القاسم
عبد الله
إبراهيم
والإناث

زينب
رقية
فاطمة الزهراء
أم كلثوم
وكل أبنائه ماتوا في حياته إلا فاطمة فإنها توفت بعده

القاسم:

وهو أول أولاد الرسول محمد بن عبدالله صلى الله عليه و آله وسلم من السيدة خديجة. ولد له قبل النبوة ومات بعد أن بلغ سنا تمكنه من المشي غير أن رضاعته لم تكن قد اكتملت.:(

عبد الله:

عبدالله بن محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الهاشمي القرشي

هو عبد الله ابن رسول الله صلى الله عليه و سلم ، أمه السيدة خديجة بنت خويلد أم المؤمنين ا ، و هو أصغر أبنائهما بعد زينب و القاسم و رقية و أم كلثوم و فاطمة عليهم السلام .

لُقب بالطاهر و الطيب لمولده بعد النبوة ، و توفي صغيراً في طفولته في مكة:( .

إبراهيم :

مولده و طفولته
وكان مولده في ذي الحجة سنة ثمان من الهجرة؛ وسر النبي صلى الله عليه وسلم بولادته كثيراً وولد بالعالية، وكانت قابلته سلمى مولاة النبي صلى الله عليه وسلم امرأة أبي رافع، فبشر أبو رافع النبي صلى الله عليه وسلم فوهب له عبداً، وحلق شعر إبراهيم يوم سابعه، وسماه، وتصدق بزنته ورقاً، وأخذوا شعره فدفنوه؛ كذا قال الزبير، ثم دفعه إلى أم سيف‏:‏ امرأة قين بالمدينة يقال له أبو سيف، ترضعه‏.‏

أخبرنا أبو الفضل المنصور بن أبي الحسن عن عبد الله الطبري المخزومي المعروف بالديني بإسناده إلى أبي يعلى أحمد بن علي، حدثنا شيبان وهدبة بن خالد، قالا‏:‏ حدثنا سليمان بن المغيرة، أخبرنا ثابت عن أنس قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ولد لي الليلة ولد فسميته باسم أبي إبراهيم‏.‏ ثم دفعه إلى أم سيف امرأة قين بالمدينة‏"‏‏.‏

وفي حديث شيبان‏:‏ فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم بابنه فاتبعته، فانتهى إلى أبي سيف، وهو ينفخ في كيره، وقد امتلأ البيت دخاناً، فأسرعت المشي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انتهيت إلى أبي سيف، فقلت‏:‏ يا أبا سيف، أمسك، جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمسك، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصبي، فضمه إليه، وقال‏:‏ ما شاء الله أن يقول، قال‏:‏ فلقد رأيته بعد ذلك وهو يكيد بنفسه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏

وفي حديث هدبة‏:‏ ‏"‏وعين رسول الله صلى الله عليه وسلم تدمع‏"‏‏.‏

وفي حديث شيبان‏:‏ فدمعت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏تدمع العين، ويحزن القلب، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا‏"‏‏.‏

وفي حديث شيبان ‏"‏والله، إنا بك يا إبراهيم لمحزونون‏"‏‏.‏

وقال الزبير أيضاً‏:‏ إن الأنصار تنافسوا فيمن يرضعه، وأحبوا أن يفرغوا مارية للنبي صلى الله عليه وسلم لميله إليها، فجاءت أم بردة، اسمها‏:‏ خولة بنت المنذر بن زيد بن لبيد بن خداش بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار زوج البراء بن أوس بن خالد بن الجعد بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار فكلمت رسول الله صلى الله عليه وسلم في أن ترضعه، فكانت ترضعه بلبن ابنها في بني مازن بن النجار، وترجع به إلى أمه، وأعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم أم بردة قطعة من نخل‏.‏


وفاته
وتوفي وهو ابن ثمانية عشر شهراً؛ قاله الواقدي‏.‏

وقال محمد بن مؤمل المخزومي‏:‏ كان ابن ستة عشر شهراً وثمانية أيام‏.‏

وصلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال‏:‏ ندفنه عند فرطنا عثمان بن مظعون، ودفنه بالبقيع‏.‏:(

روى جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ بيد عبد الرحمن بن عوف، فأتى به النخل، فإذا ابنه إبراهيم في حجر أمه يجود بنفسه، فأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه في حجره، ثم قال‏:‏ ‏"‏يا إبراهيم، إنا لا نغني عنك من الله شيئاً‏"‏ ثم ذرفت عيناه، ثم قال‏:‏ ‏"‏يا إبراهيم، لولا أنه أمر حق، ووعد صدق، وأن آخرنا سيلحق أولنا، لحزنا عليك حزناً هو أشد من هذا، وإنا بك يا إبراهيم لمحزونون، تبكي العين، ويحزن القلب، ولا نقول ما يسخط الرب‏"‏‏.‏

أخبرنا عبد الله بن أحمد بن عبد القاهر الطوسي بإسناده عن أبي داود الطيالسي، عن شعبة، عن عدي بن ثابت قال‏:‏ سمعت البراء يقول‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما مات إبراهيم‏:‏ ‏"‏إن له مرضعاً في الجنة‏"‏‏.‏

ولما توفي إبراهيم اتفق أن الشمس كسفت يومئذ؛ فقال قوم‏:‏ إن الشمس انكسفت لموته، فخطبهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك، فافزعوا إلى ذكر الله والصلاة‏"‏‏.‏

وروى البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى عليه، وكبر أربعاً‏.‏ هذا قول جمهور العلماء وهو الصحيح‏.‏

أخبرنا أبو أحمد عبد الوهاب بن علي بن علي بن عبيد الله الأمين بإسناده إلى أبي داود السجستاني، حدثنا هناد بن السري، أخبرنا محمد بن عبيد، عن وائل بن داود قال‏:‏ سمعت البهي قال‏:‏ ‏"‏لما مات إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم صلى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم في المقاعد‏"‏‏.‏

وبالإسناد عن أبي داود قال‏:‏ قرأت على سعيد بن يعقوب الطالقاني، حدثكم ابن المبارك، عن يعقوب بن القعقاع عن عطاء أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى على إبراهيم‏.‏

وروى ابن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر، عن عمرة، عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يصل على إبراهيم‏.‏ قال أبو عمر‏:‏ وهذا غير صحيح، والله أعلم؛ لأن جمهور العلماء قد أجمعوا على الصلاة على الأطفال إذا استهلوا وراثة وعملاً مستفيضاً عن السلف والخلف‏.‏

قيل‏:‏ إن الفضل بن العباس غسل إبراهيم، ونزل في قبره هو وأسامة بن زيد، وجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم على شفير القبر‏.‏

قال الزبير‏:‏ ورش على قبره ماء، وعلم قبره بعلامة، وهو أول قبر رش عليه الماء‏.‏

وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏لو عاش إبراهيم لأعتقت أخواله، ولوضعت الجزية عن كل قبطي‏"‏‏.‏

وروي عن أنس بن مالك أنه قال‏:‏ لو عاش إبراهيم لكان صديقاً نبياً‏.‏

قال أبو عمر‏:‏ لا أدري ما هذا القول‏؟‏ فقد ولد نوح غير نبي، ولو لم يلد النبي إلا نبياً لكان كل واحد نبياً، لأنهم من ولد نوح ‏.‏

أخرجه ثلاثتهم‏.‏

والإناث

زينب :
صاحبة القلادة زينب بنت النبي
ولدت السيدة زينب بنت رسول الله قبل البعثة محمد بعشر سنوات. بحسب الروايات الشيعية فان زينب هي ربيبة محمد وهي بنت هالة اخت خديجة, اما بحسب الروايات السنية فزينب هي أولاده من أم المؤمنين خديجة بنت خويلد (رضى الله عنها).

تزوجت أبو العاص بن الربيع ابن خالتها وأنجبت له عليَّا وأمامة، فمات علي وهو صغير وبقيت أمامة.


تأخر أبو العاص في دخول الإسلام
لما رجع أبو العاص من إحدى رحلاته إلى الشام ، وجد أخبار الدين الجديد تملأ جنبات مكة، فأسرع إلى بيته، فبادرتْه زينب قائلة: الإسلام يا أبا العاص. . لكنه خاف أن يقول عنه القوم: فارق دين آبائه إرضاءً لزوجه، على الرغم أنه يحب النبي ويحب زوجه إلا أنه كره أن يخذل قومه، وظل متمسكا بوثنيته، لكن الأمل ظل حيَّا في نفس زينب عسى الله أن يهدى زوجها.


ملحمة الصراع بين المسلمين والكفار
وفى ذلك الحين بدأت ملحمة الصراع بين المسلمين وكفار قريش، وهاجر النبي وأصحابه إلى المدينة ، وهاجرت معه رقيَّة و فاطمة و أم كلثوم ، وبقيتْ زينب في مكة مع زوجها الذي ظل متمسكًا بوثنيته، وأمر النبي أبا العاص أن يترك زينب ، وأن يرسلها إليه في المدينة، ففعل رغم حبه الشديد لها.

أرسل أبو العاص أخاه كنانة ؛ ليقود بعير زينب وهى في طريقها إلى المدينة. لكن قريشًا تصدَّت لهما فأصاب هبار الأسدىالبعير برماحه، فوقعت زينب على صخرة جعلتها تنزف دمًا وأسقطت جنينها.

ورأى كنانة ألم زينب فحملها إلى بيت أخيه. وظلت هناك بجانب زوجها الذي لا يكاد يفارقها لحظة . ثم خرج بها كنانة مرة أخرى ، حتى سلمها إلى زيد ابن حارثة ، الذي صحبها حتى أتت بيت أبيها بالمدينة .

ثم تطورت الأحداث فخرج المسلمون لاسترداد حقهم في غزوة بدر الكبرى.


أسر أبي العاص زوج زينب
وبانتصار المسلمين وقع أبو العاص أسيرًا عندهم ، فأرسلت زينب أخى زوجها عمرو بن الربيع وأعطته قلادة زفافها، فلما وصل عمرو ومعه تلك القلادة ، ورآها الصحابة رق قلبهم، وساد الصمت الحزين برهة، فقطعه النبي (صلى الله عليه وسلم) و الدموع نازلة من عينيه، وقال لهم : (إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها مالها فافعلوا). قالوا: نعم يارسول اللّه. فردّوا عليها الذي لها ولقبت (صاحبة القلادة).

هاجم المسلمون قافلة أبي العاص العائدة من الشام، فوقع مرة أخرى في الأسر ، فدخلت زينب إلى أبيها، ترجوه أن يجير أبا العاص ، فخرج النبي (صلى الله عليه وسلم) على المسلمين قائلا: (أيها الناس هل سمعتم ما سمعتُ؟" قالوا: نعم. قال: "فوالذى نفسى بيده ما علمت بشيء مما كان حتى سمعت الذي سمعتم، المؤمنون يد على من سواهم، يجير عليُّهم أدناهم، وقد أجرنا من أجارت").


إسلام أبي العاص زوج زينب بنت النبي
وأمر رسول اللّه زينب أن لا يقربها زوجها أبو العاص ، لأنها لا تحل له مادام مشركًا.

ورحل أبو العاص بتجارته عائدًا إلى مكة وأعاد لكل ذى حق حقه، ثم أعلن إسلامه على الملأ ثم هاجر في سبيل اللّه إلى المدينة سنة سبعة للهجرة . فاجتمعت زينب بزوجها مرة أخرى.


وفاة زينب بنت محمد (صلى الله عليه وسلم)
أثناء هجرة زينب إلى المدينة تأثرت بنزف وسرعان ما نزلت المصيبة ، وكانت وفاتها (رضى الله عنها) في السنة الثامنة للهجرة وحزن عليها زوجها أبو العاص حزنا شديدا . وبكى عليها الرسول (صلى الله عليه وسلم) ، ثم ودعوها إلى بارئها رضي الله عنها وأرضاها .

رقية :

هي السيدة رقية وهي بحسب روايات اهل السنة بنت رسول الله محمد، وأمها بحسب تلك الروايات هي أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد الأسدية القرشية, اما بحسب الروايات الشيعية فإن رقية واختها زينب هما ربائب النبي وهن بنات هالة اخت خديجة, تكنى رقية بأم عبد الله ولقبها ذات الهجرتين, وهي الابنة الثانية محمد بعد زينب، ولدت في مكة المكرمة قبل البعثة النبوية بنحو سبعة أعوام.

هاجرت مرتين الهجرة الأولى إلى الحبشة والهجرة الثانية إلى المدينة المنورة. تزوجها ابن عم أبيها عتبة ابن أبي لهب وهي دون العاشرة، وعندما بعث محمد أسلمت مع أهل بيتها دون آل أبي لهب فقد بقوا على الكفر وعندما أنزل الله سورة المسد في ذم أبي لهب وزوجته, أجبر أبو لهب ابنه عتبة على طلاق رقية.

خطبها عثمان بن عفان وهو من السابقين إلى الإسلام، فزوجها محمد إياه، وسرعان ما هاجر بها عثمان إلى بلاد الحبشة بأمر محمد وبقيت هناك عدة سنوات وولدت أبنها عبد الله.

في السنة العاشرة للبعثة عاد من الحبشة عثمان بن عفان وأهله مع بعض المهاجرين فبقيا في مكة فترة قصيرة توفت بها والدتها فحزنت عليها كثيرا, ثم أمر رسول الله بهجرتهم والمسلمين إلى المدينة المنورة فكانت هذه هجرتها الثانية.

في المدينة المنورة توفى الله أبنها عبد الله فحزنت حزنا شديدا مرضت على أثره مما حال دون مشاركة زوجها عثمان بن عفان في معركة بدر بأمر من محمد ليكون مع زوجته ليرعاها حيث كانت تعاني سكرات الموت, وتوفيت ولها من العمر اثنتان وعشرون سنة ودفنت في البقيع.

فاطمة الزهراء :

فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد الله رسول الإسلام . أمها خديجة بنت خويلد ولدت يوم الجمعة في العشرين من جمادى الآخرة في السنة الخامسة بعد البعثة النبوية عند الـشيعة بعد حادثة الإسراء والمعراج بثلاث سنين، و السنة الخامسة قبل البعثة النبوية عند أهل السنة في مكة المكرمة, والنبي له من العمر خمسة وثلاثين عاماً . زوجها هو علي بن أبي طالب .

مولدها
تختلف الروايات في تحديد ولادة الزهراء، فيبلغ أحياناً الفارق في عمرها (على اعتبار الفرق بين الروايات) عشر سنين أو أكثر بقليل. وعند استعراض تلك الروايات نجد أن بعضهم يقول بولادتها قبل البعثة النبوية بخمس سنين،و هو الرأي الثابت عند أهل السنة حيث يقولون أنها ولدت و قريش تبني البيت يوم حكم رسول الإسلام محمد بن عبد الله في نزاع حول من وضع الحجر الأسود في مكانه؛ وممن يقول بهذا الرأي الدولابي في كتاب الذرية الطاهرة [1]، بينما ذهب ابن عبد البر في الاستيعاب والحاكم في المستدرك [2] إلى أنها ولدت وعمر النبي إحدى وأربعون عاماً أي بعد سنة من البعثة النبوية.

على أن علماء الشيعة ومؤرخيهم ينقلون أنها ولدت بعد البعثة بخمس سنوات في أول شهر جمادى، ومنهم: المجلسي والطبرسي والكليني والإربللي والنيسابوري والشيخ الصدوق و ابن شهر آشوب [3]، لكن الشيخ المفيد في حدائق الرياض وقد نقل عنه الكفعمي في مصباح المتهجّـد و العدد القوية [4] يرى أنها ولدت بعد عامين من البعثة. وانفرد ابن أبي الثلج البغدادي في تاريخ الأئمة برأي وافق فيه علماء أهل السنة في أنها ولدت قبل البعثة بخمس سنوات وقريش تبني البيت.

فبينما يكاد علماء الشيعة يجمعون على أن عمرها عند وفاتها كان 18 عاماً، يرى أغلب أهل السنة ومنهم ابن عبد البر أن عمرها كان عند الوفاة 29 عاماً [5] ، غير أن هناك اتفاقاً على أن فاطمة كانت أصغر بنات محمد.

وعلى جانب آخر تقول بعض الروايات الشيعية أن خديجة ما كانت تشعر بثقل حملها، وكانت تكلم فاطمة وهي جنين لتؤنسها وتسليها [6] [7].


نشأتها
شهدت السيدة فاطمة منذ طفولتها أحداثًا جسامًا كثيرة، فقد كان النبي يعاني اضطهاد قريش وكانت فاطمة تعينه على ذلك الاضطهاد وتسانده وتؤازره، كما كان يعاني من أذى عمه أبي لهب وامرأته أم جميل من القاء القاذورات أمام بيته فكانت فاطمة تتولى أمور التنظيف والتطهير. وكان من أشد ما قاسته من آلام في بداية الدعوة ذلك الحصار الشديد الذي حوصر فيه المسلمون مع بني هاشم في شعب أبى طالب، وأقامواعلى ذلك ثلاثة سنوات، فلم يكن المشركون يتركون طعاما يدخل مكة ولا بيعا إلا واشتروه، حتى أصاب التعب بني هاشم واضطروا إلى أكل الأوراق والجلود، وكان لا يصل إليهم شيئا إلا مستخفيا، ومن كان يريد أن يصل قريبا له من قريش كان يصله سراً. وقد أثر الحصار والجوع على صحة فاطمة فبقيت طوال حياتها تعاني من ضعف البنية، ولكنه زادها إيمانا ونضجا. وما كادت الزهراء الصغيرة تخرج من محنة الحصار حتى فوجئت بوفاة أمها خديجة فامتلأت نفسها حزنا وألما، ووجدت نفسها أمام مسئوليات ضخمه نحو أبيها النبي الكريم، وهو يمر بظروف قاسية خاصة بعد وفاة زوجته وعمه أبى طالب. فما كان منها إلا أن ضاعفت الجهد وتحملت الأحداث في صبر، ووقفت إلى جانب أبيها لتقدم له العوض عن أمها وزوجته ولذلك كانت تكنى بأم أبيها.


أسماؤها وألقابها
تتعدد أسماء فاطمة وألقابها. أما تسمية فاطمة فقد قال عنها الخطيب البغدادي (12:331) وابن حجر الهيتمي في الصواعق المحرقة «أن الله سمّاها فاطمة لأنه فطمها ومحبيها عن النار»، و في سنن الأقوال و الأفعال روى الديلمي عن أبي هريرة :إنما سميت فاطمة لأن الله فطمها ومحبيها عن النار،‏‏‏‏. بينما قال محب الدين الطبري في ذخائر العقبى« بإن الله فطمها وولدها عن النار».[8]


من القابها
الزهراء: لأنها كانت بيضاء اللون مشربة بحمرة زهرية. إذ كانت العرب تسمي الأبيض المشرب بالحمرة بالأزهر ومؤنثه الزهراء، فإن هناك من يقول أن النبي محمد هو من سماها بالزهراء لأنها كانت تزهر لأهل السماء كما تزهر النجوم لأهل الأرض، وذلك لزهدها وورعها واجتهادها في العبادة، وفي ذلك ينقل بعض المحدثين وأصحاب السير عنها عباداتٍ وأدعيةً وأوراداً خاصة انفردت بها، مثل: تسبيح الزهراء، ودعاء الزهراء وصلاة الزهراء وغير ذلك.[9]
البتول: تعددت الأقوال حول هذة التسمية، فقيل لأنها كانت متبتلة لعبادة الله، وقيل لأنها لم يصبها الحيض والنفاس قط.[10]
ويضيف إليها بعض المسلمين (الشيعة تحديداً) ألقاباً أخرى، منها

الصديقة.
الطاهرة.
الحوراء الأنسية: ويستشهدون برواية عن رسول الإسلام أوردها الطبراني في المعجم الكبير: (فاطمة حوراء إنسيّة، فكلّما اشتقتُ إلى رائحة الجنّة شممتُ رائحة ابنتي فاطمة.[11] و جاء الحديث برواية السيدة عائشة فهو: «إنّي لما أُسري بي إلى السماء أدخلني جبريلُ الجنّة فناولني منها تفّاحة، فأكلتُها فصارت نُطفةً في صُلبي، فلمّا نزلتُ واقعتُ خديجة، ففاطمة من تلك النطفة، وهي حوراء إنسيّة، كلمّا اشتقتُ إلى الجنّة قبّلتُها.» [12] ‏أما الحديث الثاني رواه الطبراني وفيه أبو قتادة الحراني وثقه أحمد وقال‏:‏ كان يتحرى الصدق، وأنكر على من نسبه إلى الكذب، وضعفه البخاري وغيره، وقال بعضهم‏:‏ متروك، وفيه من لم أعرفه أيضاً، وقد ذكر هذا الحديث في ترجمته في الميزان ‏و قال فيه ابن حجر :هذا مستحيل، فإن فاطمة ولدت قبل الإسراء بلا خلاف.[13].
وتكنى بأم أبيها، وعند الشيعة أم الأئمة.


هجرتها
هاجرت الزهراء إلى المدينة المنورة وهى في الثامنة عشرة من عمرها وكانت معها أختها أم كلثوم وأم المؤمنين سودة بنت زمعة بصحبة زيد بن حارثة وهاجر معهم أم المؤمنين عائشة وأمها أم رومان بصحبة عبد الله بن أبي بكر، وكان ذلك في السنة الأولى من الهجرة.


زواجها
تزوجها الخليفة علي بن أبي طالب وأصدقها درعه الحُطمية. في ذي القعدة أو قُبيله من سنة اثنتين بعد معركة بدر ( قاله الذهبي ) . وقال ابن عبد البر : دخل بها بعد معركة أحد ، فولدت له الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب . وطبقا للمنظور الشيعي فأن فاطمة تزوجت من علي زواجا إلهيا لتكون هي الأم التي تنجب أئمة أهل البيت.


أبنائها
أولادها:

الحسن.
الحسين.
المحسن.(عند الشيعة)
بناتها :

زينب الكبرى.
أم كلثوم بنت علي.

مكانتها
لفاطمة بنت محمد مكانة عظيمة عند المسلمين بشتى طوائفهم؛ فتجمع على أن لها شأن عند الله يفوق كل نساء العالم، وأنها سيدة نساء العالمين وفقاً للمنظور الإسلامي ولا يشاركها تلك المكانة سوى القليل من النساء مثل مريم بنت عمران على سبيل المثال مع أنهم يؤمنون أيضا أن مريم من أفضل نساء العالمين وأتقاهن [14]، وتستمد فاطمة مكانتها عند الشيعة من أنها أم الأئمة المعصومين لديهم، ولديهم الكثير من الروايات التي تبين مكانتها وأفضليتها عن كل النساء، فبعض المصادر الشيعية تروي أنها ولدت بعد أن أكل والدها تفاحة من الجنة فصارت نطفة في صلبه وكانت هي من هذة النطفة، وروايات أخرى تذكر اأن أفضل نساء العالمين - طبقاً للمنظور الإسلامي - أتين لتوليد خديجة من العالم الآخر تكريماً للزهراء [15]، ويعتقد الشيعة كذلك بعصمتها، وهي في المرتبة الثالثة من حيث المكانة بعد أبيها محمد وعلي بن أبي طالب. أما من المنظور السني ففاطمة بنت نبيهم وسيدة نساء العالمين، وترجع أفضليتها لأنها من أكثر من عانى وقاسى مع أبيها محمد؛ وكانت هي الراعية له على الرغم من صغر سنها وقسوة الظروف المحيطة بها. ولكنهم لا يعتقدون بعصمتها أو إمامة زوجها وذريتها وإن كانوا جميعاً ذوي مكانة عظيمة وفقاً لمعتقد أهل السنة والجماعة.


فاطمة وميراث أبيها
المقال الرئيسي: الخلاف حول ميراث فاطمة الزهراء
تعددت الأقوال و الروايات حول ميراث السيدة فاطمة ؛ ففي حين يرى الشيعة أن أرض فدك من حق السيدة فاطمة كميراث شرعي [16] [17]، وأن تمسك أهل السنة بأن الأنبياء لا يورثون و أن ما تركوه صدقة ويستشهدون بحديث الرسول:«لا نورث ، ما تركنا صدقة» [18]، فهو الرأي الذي استند له أبو بكر حين كان خليفة المسلمين وعمر بن الخطاب ، وأن فاطمة وزوجها علي استمسكا بالرأي القائل بأنه حقها. ويسميها الشيعة الآن مظلومية الزهراء ويعتقدون بأن فاطمة توفيت وهي غاضبة على أبو بكر وعمر مستشهدين بأحاديث وروايات من عند أهل السنة أنفسهم كرواية البخاري في صحيحه عن عائشة بنت أبي بكر[19].

بينما يرى أهل السنة والجماعة أن حديث قول النبي ص : "لا نورث ما تركنا فهو صدقة" لم ينفرد به أبو بكر وإنما رواه أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة وغيرهم [20] ، وأن المال الذي خلفه النبي ص لم يجعله أبو بكر الصديق لنفسه ولا لأهل بيته وإنما هذا المال هو صدقة لمستحقيها ، و أن عمر قام بتسليم هذا المال إلى علي والعباس يفعلان فيه ما كان النبي ص يفعله وأن يجعلانه صدقة[21] ، وأن علي لما ولي الخلافة لم يغيرها عما عمل فيها في عهد الخلفاء الثلاثة ولم يتعرض لتملكها ولا لقسمة شيء منها بل كان يصرفها في الوجوه التي كان من قبله يصرفها فيها [22] ، و أنه ثبت عن فاطمة أنها رضيت عن أبي بكر بعد ذلك وماتت وهي راضية عنه [23] ، كما يرى أهل السنة والجماعة أن في كتب الشيعة حديث (إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم ) صحيح كما بيّن ذلك المجلسي وغيره [24] [25] ، ولعل حكمة الله في هذا الحكم - في أن لا يورث الرسول ص المال لآله من بعده - هو حتى لا يكون ذلك شبهة لمن يقدح في نبوة النبي ص بأنه طلب الدنيا وقاتل في الغزوات ليخلف الثروات والأموال لورثته ، كما صان الله تعالى رسول الله ص عن معرفة القراءة والكتابة وعن قول الشعر وذلك صيانة لنبوته عن الشبهة [26].


وفاتها
توفيت فاطمة بنت محمد بعد ستة أشهر من وفاة رسول الإسلام محمد بن عبد الله.

أم كلثوم :

أم كلثـوم بنت محمد، و أمها السيدة خديجة،ولدت قبل البعثة بست سنين .


هجرتها
هاجرت أم كلثوم مع أختها فاطمة الزهراء، وزوجة الرسول سودة بنت زمعة و معهم آل ابي بكر إلى المدينة ، فاستقبلهن الرسول وأتى بهنّ إلى داره التي أعدّها لأهله بعد بناء المسجد النبوي الشريف.


زواجها
خطبها عتيبة بن أبي لهب قبل البعثة ولم يتم الزواج ، وطلقها تنفيذا لرغبة أبي لهب ، ولم يدخل بها، ولما توفيت شقيقتها رقيـة، ومضت الأحزان والهموم، زوّج النبي محمد أم كلثوم لعثمان بن عفان في ربيع الأول سنة 3 للهجرة، وكان هذا الزواج بأمر من الله، فقد روي عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال :" أتاني جبريل فقال : إن الله يأمرك أن تزوج عثمان أم كلثوم على مثل صداق رقية وعلى مثل صحبتها" ،وأصبح عثمان بزواجه هذا، وبزواجه السابق من شقيقتها رقية يلقب بذي النورين، وعاشت أم كلثوم عند عثمان ست سنوات ولكنها لم تلد له.


وفاتها
توفيت أم كلثوم في شهر شعبان سنة تسع من الهجرة ، وقد جلس النبي محمد على قبرها وعيناه تدمعان حُزناً على ابنته الغالية أم كلثوم ، فقال:" هل منكم أحد لم يقارف الليلة " فقال أبو طلحة : " أنا " قال له الرسول " انزل " فنزل أبو طلحة في قبرها. وفي مسند الإمام أحمد ‏حدثنا ‏ ‏عفان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حماد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ثابت ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ،‏‏أن ‏ ‏رقية ‏ ‏لما ماتت قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم:"‏ ‏لا يدخل القبر رجل قارف ‏أهله الليلة" ، وفي رواية أخرى في مسند أحمد أيضا- عن أنس أن ‏‏رقية ‏لما ماتت قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: ‏لا يدخل القبر رجل قارف‏ ‏أهله فلم يدخل ‏ ‏عثمان بن عفان ‏القبر " وقد روي عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أنه قال بعد وفاة أبنته أم كلثوم، لو كان عندي ثالثة زوجتها عثمان " .

 

 

توقيع » الخلاف 2009
الخلاف 2009 غير متواجد حالياً  
قديم 23-09-2008, 08:55 AM   #2

عضو مجلس ذهبي

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15199
تـاريخ التسجيـل : Jun 2008
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : ينـــبع الخــير
االمشاركات : 2,305
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : !!عــــذاري !! is on a distinguished road

!!عــــذاري !! is on a distinguished road

رد : أبناء الرسول عليه الصلاة والسلام

 

 

توقيع » !!عــــذاري !!
!!عــــذاري !! غير متواجد حالياً  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:42 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
المشرفون العامون / عواد الصبحي ـ أحمد ظاهر ـ محمد عباس
 
 

 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66