[dci][dci]



الزمان: مساء الأحد 28/4/1429هـ
المكان : قاعة رضوى بالغرفة التجارية الصناعية في ينبع
المناسبة : مرور عشر سنوات على انطلاق مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمحافظة ينبع ..




كانت احتفالية رائعة ومنظمة حضرها جمهور كبير من المدعويين والمشاركين والداعمين والضيوف وكان تشريف المناسبة بسعادة محافظ ينبع / إبراهيم السلطان وفضيلة الشيخ / عبد الرحمن صالح الصعب رئيس محكمة ينبع ، وبحضور المشرف العام على مكتب الندوة بمنطقة المدينة المنورة الدكتور / مصطفى علي علوي وعدد من رؤساء الدوائر ومديري الشركات والمصالح الحكومية والأهلية وضيوف المناسبة ، ونخبة من المشاركين والمرحبين والمتعاونين وأعضاء المكتب وعلى رأسهم الأستاذ/ عبد العزيز الحجام نائب مدير المكتب ومدير البرامج الداخلية والأستاذ أيمن باجودة .



مقدم الحفل الأستاذ/ عبد العزيز محمد الحجام

اشتمل البرنامج على فقرات خطابية قدم لها الأستاذ/ عبد العزيز حجام وكان موفقا في تقديمه وتعليقاته وربطه بين الفقرات .. والبداية كانت بالقرآن الكريم تلاه الأستاذ/ سلطان محمد بحر ، ثم عرض تعريفي لمسيرة الندوة خلال 37 عاما منذ تأسيسها ، بعد ذلك كلمة الدكتور/ مصطفى علوي التي نوه فيها ببعض إنجازات الندوة ومشاريعها في مختلف أصقاع الدنيا ، وأشاد بالدعم الذي تلقاه من قيادة هذه البلاد ، ثم حث الشباب على الاقتداء بشباب المسلمين الأوائل في جديتهم وحرصهم على استقاء العلوم النافعة ، وشكر الداعمين والمساهمين في نشاطات الندوة وبرامجها المتنوعة ، ثم نشيد ترحيبي أداه نخبة من أعضاء ملتقى الشباب ، ثم ألقى الأستاذ/ أيمن باجودة كلمته المصحوبة بعرض مختصر عن مشاريع الندوة وإنجازاتها الإنسانية والاجتماعية .



الدكتور/ مصطفى علوي يلقي كلمته



الأستاذ/ أيمن باجودة يلقي كلمة مكتب الندوة بينبع

[

نشيد ترحيبي


وكان الشعر حاضرا في المناسبة مثله الشاعر الأستاذ/ وليد مسملي ( مشرف في برنامج ملتقى الشباب) بقصيدة رائعة وجميلة أبدع في نظمها و أحسن في إلقائها ؛؛ أذكر من أبياتها:

كم دمعة مسحت وكم من بسمة = زرعت وكم رعت الصغير ليكبرا
هذا الشباب أتى وملء قلوبهم = حب الإله وبعض نور من حرا



الشاعر المبدع الأستاذ/ وليد مسملي يلقي قصيدته

وفي ختام الفقرات ألقى فضيلة الشيخ/ عبد الرحمن الصعب كلمة توجيهية استهلها بتواضعه المعروف مداعبا ( أبا محمد ) مقدم الحفل الأستاذ/ الحجام بهذه العبارة:
( سامح الله أبا محمد فقد أوقعني بين شاعر وناثر ) وكانت كلمة الشيخ الصعب مثالية وواقعية استشهد فيها بعدد من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وصبره على مضايقات الدعوة وأذى المعارضين ونوه بأهمية توحيد الجهود والعمل الجماعي المؤسسي ، والتنسيق بين مختلف الجهات الخيرية غير الربحية حتى لا تحدث ازدواجية في العمل ، ونصح بألا يضيق بعض الناس من نشوء الجمعيات وتعددها فهي تسهم في بناء المجتمع ثقافيا وعلميا وقد جنينا ثمارها واستفدنا من نشاطاتها المتعددة .




فضيلة الشيخ / عبد الرحمن الصعب يلقي كلمته التوجيهية

وفي نهاية الحفل كان التكريم وتوزيع الدروع والشهادات على الداعمين والجهات المتعاونة مع مكتب الندوة في محافظة ينبع . ثم دعيَ الجميع لتناول طعام العشاء الذي أعد بهذه المناسبة .



تنويه:

أشاد الأستاذ/ عبد العزيز الحجام مقدم الحفل بالراعي الرسمي للحفل / (شركة سامرف) وقدم شكره لإدارة التربية والتعليم بمحافظة ينبع لدعمها برامج ملتقيات الشباب ، وكذلك قدم الشكر لإدارة الخدمات التعليمية بينبع الصناعية وللغرفة التجارية ولإدارة الهيئة الملكية بينبع وعدد من الجهات الحكومية التي تم تكريمها في الحفل وبعض المؤسسات والأفراد .
[/dci][/dci]