[منقولة ـ بتصرف ـ من أحد المواقع )
هذه صور مشايخ الطائفة الإسماعيلية الرافضية وهم عليتهم من المكارمة ومريديهم وهم يمارسون طقوس الشرك والوثنية النكراء ، بلا خجل ولا حياء من الله تعالى ولا من خلقه .... ننشرتها من باب ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله ( ليس المخبر كالمعاين )

وقد نُشر ما نُشر من مقالات الرافضة وأفعالهم النكراء عبر صفحات الشبكة ، وكان الكثير من ذلك إما كتابات أو نقول من كتبهم .... فكان من البعض أن شكك في مثل هذا بحسن ظن وبسوء ظن !

فمحسن الظن لا يصدق النقول لأنه لا يعتقد أن هناك أحدٌ يصل إلى هذه الدرجة من الشرك بالله تعالى ، حيث إنه تعلم التوحيد ونشأ عليه فيستبعد وقوع ذلك ..... ومسئ الظن يظن الناقل حاسداً عليهم أو همه بث
الفرقة بين المسلمين فيشكك في صدق تلكم المقولات ولذلك ننشرهذه الصور لهم وهم يمارسون طقوس الشرك ، من باب الوقوف أكثر على قبائحهم وسؤال الله النجاة من طريقتهم ... كما قد قال حذيفة رضي الله عنه ( كان الناس يسألون الرسول صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني )


انظر إلى شركهم بالله وهم يصرفون السجود والركوع لغير الله تعالى !!