محافظ ينبع التقى مدير التعليم وعددا من منسوبيه بمناسبة البيعة




التقى محافظ ينبع سعد بن مرزوق السحيمي بمكتبه بمقر المحافظة مدير إدارة التعليم بالمحافظة سليم بن عبيان العطوي وعددا من منسوبي التعليم بمناسبة البيعة ، وفي بداية الاستقبال عبر المحافظ , عن فخره واعتزازه بمناسبة حلول الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين ، مبينًا أن الإنسان السعودي في ذكرى البيعة يربطه بوطنه رباط الفخر والاعتزاز وقيم الولاء والانتماء بما تمثله مظاهر الاحتفاء من حب ووفاء ؛ تقديرًا لجهود القيادة الحكيمة في بناء المواطن ونهضة الوطن .




من جانبه أكد مدير التعليم أن منسوبي المجتمع التعليمي يستشعرون أمانة المسؤولية التي تمليها عليهم رسالتهم نحو ناشئة الوطن من أبنائه وبناته في ربطهم بمكونات وطنهم وتعزيز قيم الولاء والانتماء، وتعهدهم بترسيخ مبدأ العطاء والتفاني في خدمته والعمل على رفعته وعلو شأنه من خلال برامج احتفائية تنشر الفرح والابتهاج وتتسق بالنظم التربوية الهادفة إلى بناء الشخصية، وتربية العقول على معالي الأمور وسمو المقاصد بما يتيح لهم مستقبلًا المشاركة في بناء نهضة الوطن وتقدم مسيرته الحضارية.



و قال مدير التعليم إن الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- ذكرى حب ووفاء، و فخر واعتزاز لهذا البلد المعطاء، منذ مرحلة التأسيس على يد القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله- إلى هذا العهد الزاهر ولعل أول معنى نستدعيه في هذا الصدد الحب الصادق الذي يبادله الشعب للقيادة في صورة تجسد أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي، و الولاء والانتماء لكل مواطن عاش على أرض الوطن واستظل بسمائه وتنعم بأمنه وخيراته.



وأبان العطوي أن البلاد شهدت منذ تولي خادم الحرمين الشريفين استكمال وبناء العديد من المنجزات التنموية ، حيث شهد عهده ــ حفظه الله ـ تأسيس وتدشين العديد من المشروعات التنموية التعليمية والصحية والعمرانية والاجتماعية والثقافية ، تجاوزت تكاليف انشائها وتنفيذها مليارات الريالات لجميع مناطق ومحافظات المملكة ، إلى جانب تبني العديد من المشاريع النوعية التي رسمتها رؤية 2030 وتتزامن معها "حركة التغيير للأفضل"، و"الانفتاح المسؤول"، و"محاربة الفساد"، وانحسار "التطرف والغلو" أمام مد "الوسطية والحوار"؛ لتحقق واقعًا ملموسًا خلال سنوات محدودة، تميزت بالشمولية والتكامل مجسدة تفانيه ــ حفظه الله ــ في خدمة وطنه ومواطنيه وأمته الإسلامية والمجتمع الإنساني بأسره.

وزاد العطوي ستة أعوام مضت على قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لوطن المجد والشموخ. تبوأت فيها المملكة مكانة مرموقة بين مصاف دول العالم سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا وأمنيًا، وتحقق فيها لأبناء الوطن المزيد من التقدم والازدهار، وواصل فيه الوطن السير قدمًا في ركب العالم الأول، وتأسيس مسار سليم للعمل المؤسسي في الداخل، وسياسات عالمية مؤثرة في الخارج؛ بعيدًا عن الانفعال ورفع الشعارات؛ مبنية على الثوابت والقيم والرؤى الواضحة، لتعم "التنمية المستدامة" تحفها مشاعر العز والانتماء وهي تجدد الولاء والوفاء لخادم الحرمين الشريفين.

وأكد مدير التعليم أن منسوبي المجتمع التعليمي يستشعرون أمانة المسؤولية التي تمليها عليهم رسالتهم نحو ناشئة الوطن من أبنائه وبناته في ربطهم بمكونات وطنهم وتعزيز قيم الولاء والانتماء، وتعهدهم بترسيخ مبدأ العطاء والتفاني في خدمته والعمل على رفعته وعلو شأنه من خلال برامج احتفائية تنشر الفرح والابتهاج وتتسق بالنظم التربوية الهادفة إلى بناء الشخصية، وتربية العقول على معالي الأمور وسمو المقاصد بما يتيح لهم مستقبلًا المشاركة في بناء نهضة الوطن وتقدم مسيرته الحضارية.