وسط دعوات الجميع بالرحمة والمغفرة.. أداء صلاة الغائب على الشيخ صباح الأحمد بالحرمين الشريفين






أدى المصلون صلاة الميت الغائب على صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بالحرمين الشريفين، وذلك بعد إقامة صلاة العشاء.
وتوجه الجميع بالدعاء لله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويجزيه خير الجزاء على ما قدم من أعمال جليلة لوطنه وأمتيه الإسلامية والعربية.
وأصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، توجيها بإقامة صلاة الميت الغائب على صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بالحرمين الشريفين بعد صلاة العشاء.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، قد نعى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت الراحل.
وقال خادم الحرمين، عبر «تويتر»: فقدتُ برحيل الشيخ صباح الأحمد الصباح، رحمه الله، أخًا عزيزًا وصديقًا كريمًا وقامة كبيرة، له في نفسي مكانة عظيمة وتقدير يستحقه.
وأضاف خادم الحرمين: نفتقده كما يفتقده شعبه، وسيخلده التاريخ، إذ كرّس حياته لخدمة بلاده وأمتيه العربية والإسلامية.. تعازينا لأهلنا في الكويت.. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون.