أخونا أبو أحمد مقيم سوداني عندنا بالمدينة وفي نفس الحارة رب أسرة
وإنسان خدوم وطيب وأخ عزيز علينا
توفى أمس الأربعاء 1441/11/24 وترك خلفه أولاد صغار
ماله قرايب لكن في مقيمين يعرفونه من جنسيته وحتى أخوته مايقدروا يجون بسبب إغلاق الرحلات الدولية بسبب كورونا
دعواتكم له بالرحمة وأن يصبر ربي أهله وأولاده ويطلف بهم ويكون بعونهم
اللهم أرحمه وأغفر له وأجعل قبره روضة من رياض الجنة وأربط اللهم على قلب أهله وألهمهم الصبر والسلوان.