فجعنا أمس بوفاة الأستاذ محمد عيد السيد أحد أبناء ينبع الطيبين
وقد كان لفقده أثر بالغ في كافة الأوساط الينبعاوية لما كان يحظى به من محبة ومعزة وتقدير لدى كافة من يعرفه
وقد رثاه ابن عمه شاعر الأيام الأستاذ محمد حامد السيد بهذ الكسرة

من ود نبكي محـمد عيد......وكل الذي يعـــرفه يبكيه
دايم عن الطيبة ما يحيد......كل الخصال الحميدة فيه

والعلاقة بين الشاعر محمد حامد السيد وابن عمه محمد عيد السيد رحمه الله علاقة متجذرة فهو بالإضافة إلى علاقة القربى التي تجمعهما فهناك صداقة متينة تربط بينهما تظهر من خلال هذه الكسرة التي وجهها له في حياته رحمه الله

نشتاق وإنت هنا معنا .......ونشتاق لك من بعد ماتروح
الله يجــــــــعل مودتنا .......على النقــا والصفا ما تروح

أما بعد وفاته فقد قال


بالأمس أقل لكم مشـتاق.......لوغبت لحظات عن عيني
واليوم غيـابكم ما يطاق .......حـــال القـدر بينك وبيني


لحظات مؤثرة بالفعل
نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان
وشكرا لشاعر الأيام الأستاذ محمد حامد السيد على هذه الكسرات الجميلة والمؤثرة