شكرا أبو رامي على نشر هذا الموضوع ؛ فدائما ما يتحفنا الأستاذ الفاضل والكاتب المبدع صالح مسعد النزاوي بمقالاته الجميلة فمثل هذه المقالة تعتبر تسجيلا حيا لجزء مهم من مدينة البدع مدعم بالصور والمحتويات التاريخية التي تنقل القارئ الى واقع ملموس وتعطيه فكرة واضحة عن معالم المدينة وبخاصة ما يختص بالآثار التي تم التركيز عليها من خلال موجودات المتحف على الرغم من أن الزيارة كانت خاطفة كما وصفها الكاتب ،، فشكرا له على هذا الاهتمام والوصف الوافي عما شاهده وتحدث عنه .