في إطار خطتها لدعم وتمكين رواد ورائدات الأعمال وتحسين بيئة ممارسة الأعمال بمحافظة ينبع، وبمناسبة الأسبوع العالمي لريادة الأعمال لهذا العام والذي يأتي خلال الفترة18 إلى 24 نوفمبر الجاري دعت غرفة ينبع الجهات ذات الصلة بريادة الأعمال في القطاعين العام والخاص لحضور اجتماع تحضيري لمناقشة الأنشطة والفعاليات المزمع إقامتها بمحافظة ينبع تزامناً مع هذا الأسبوع والذي يقام في معظم دول العالم. وأشار رئيس غرفة ينبع مراد علي العروي خلال الاجتماع إلىأن غرفة ينبع تحرص على تفعيل التعاون المشترك بينها وبين كافة الجهات ذات الصلة بريادة الأعمال في القطاعين العام والخاص بأفضل صورة ممكنة، وأن دعوة الغرفة لعقد هذا الاجتماع جاءت في إطار خطتها لدعم رواد ورائدات الأعمال وبهدف توحيد الجهود وبحث الاستعدادات والفعاليات التي ستقام خلال هذا الأسبوع العالمي لريادة الأعمال لهذا العام وخدمة رواد الأعمال من أبناء المحافظة وخلق فرص استثمارية جديدة تتفق مع طموحاتهم وقدراتهم الإبداعية دعماً لرؤية المملكة نحو اقتصاد مزدهر،إضافة إلى دعم وتمكين مجتمع ريادة الأعمال في المحافظة عن طريق جمع الهيئات والمؤسسات المهتمة بمجال ريادة الأعمال والتعاونمعها لتوفير مجموعة من الأنشطة وورش العملوالندوات التوعوية والدورات التدريبية والارشادية والفعاليات المختلفة لإيجاد بيئة تسهم في تعارف رواد الأعمال ببعضهم وتبادل المعرفة والخبرات المختلفة فيما بينهم. وحضر الاجتماع عدد من المدراء والمسؤولين في كل من: إدارة التعليم بمحافظة ينبع وجامعة طيبة وكلية ينبع للتقنية التطبيقية ومعهد ريادة الأعمال الوطني "ريادة"، وبنك التنمية الاجتماعية وصندوق تنمية الموارد البشرية هدف، وحاضنة أعمال مركز (أبدع) بالهيئة الملكية بينبع ولجنتي ريادة الأعمال والمسؤولية الاجتماعية بالغرفة ومركز بناء الأسر المنتجة "جنى" وتناول الاجتماع توحيد الجهود والعمل الجماعي المنظم لكافة الجهات واتفق على إعداد خطة زمنية للفعاليات التي ستطرحها كل جهة على مسارين مسائي وصباحيترتكز على تعزيز ثقافة العمل الحر والتوعية بريادة الأعمال،وإبراز كافة المشاركات تحت مظلة موحدة تحمل عنوان (أسبوع ريادة الأعمال العالمي بينبع) وبالصورة التي تظهر التعاون المشترك والجهود الموحدة.