عفوا أخي العنيني.. ادرك تماما ما ذكرت ورائك اتفهم له، ولكن الله اللي جابها والحمد لله، حمى الله وطننا الحبيب ورد كيد الكائدين الى نحورهم،