لاشك ان البلدية تولي الاهتمام بصحة المواطن كل جهد والمستهلك يرتاد سوق التمور التي تشهد اقبال كونها حلوى الغني وطعامزالفقير
وهذا السوق اصبح مركزا ترده التمور من مناطق عدة ولاحظنا هذا العام امر غريب وهو كثرة تمور العجوة التي تعرف بسعرها المرتفع وتباع هنا بثمن بخس سألنا وحقيقة الاجابة صادمة
يقولو ن ان هنالك مزارع الري فيها يعتمد على الصرف الصحي مثل مزارع الخليل والمليليح والمندسة والحراج بالمدينة يخضع لتحليل ااتمر من قبل البلدية قبل بيعهويتم استبعاد هذه المزارع ولايسمح لها بتسويق نتاجها بالمدينة وتضطر المجئ لينبع كون السوقع لايخضع لرقابة والسؤال ماهو رأي البلدية في هذا
سؤال نطرحه على المسؤلين متمنين ان نجد اجابة على ذلك