مصيبة هذا الرجل داهية من دواهي العرب يقول شخصنات ومسكت قلم ودفتر وركبت الونيت ( عاد الونيت نيسان فيه خطوط على الكبوت والجوانب ) يقول وقفت عند محل خضار ولما دخلت صافحنى المصري بحرارة وكأنه يعرفني وبادر ابشرك خضارنا كلها من تبوك واسعارنا الاقل وقام يشيل ويحط في الونيت من جميع الاصناف وقال سامحنا على القصور وركبت السياره ودعني بحرارة جلست افكر كيف الله سخره لي ليتصدق بهذا طابت لصنيتان ودخل محل جزارة روائحه كريهة ولحوم سوداء وراح اخونا الجزار وراح وضع يده على لحمة وقال هذا الختم ونزل رجل وقال اليوم ذوق العيال البتلو عندها عرف صنيتان ليش صاحب الخضار تصدق عليه طبعا لاصنيتان ولاعياله ياكلون لحم يلحس صرف اللحم ودخل البيت وصار يوزع على الجيران اليوم الثاني راح لسوق الغنم يبي يسوي عليهم نفس الحركه دكوه علقه. زرته اليوم في المستشفى افكر انه صادق طلع كل هذا حلم لاصاحب خضار ولا جزار ولاسوق غنم لكن مثل مايقول الجيعان يحلم بديرة الخبز