جناح فرع الجمعية السعودية للمحافظة على التراث "نحن تراثنا" يستحوذ على اهتمام الزائرين لمعرض الغوص



استحوذ جناح فرع الجمعية السعودية للمحافظة على التراث ( نحن تراثنا ) بمحافظة ينبع المقام ضمن فعاليات مهرجان الغوص السياحي التي تجرى حاليا في المصمك بشرم ينبع .. استحوذ على اهتمام الزائرين ونيل إعجابهم لما حواه من وسائل صيد قديمة وعرض ما كان يستخدمه الغواصون من أجهزة بدائية اضطرتهم الحاجة إلى اختراعها واستخدامها بكفاءة تؤدي الغرض الذي أنشؤوها من أجله

وأزعم أن كثيرا من غواصي اليوم بما أتيحت لهم من وسائل اتصال حديثة وتكنولوجيا متقدمة وأجهزة متطورة يقيسون بها الأبعاد ويعرفون المسافات والأعماق ويستعينون بها على الغوص يجهلون كثيرا مما يعتمد عليه القدماء في غوصهم وطرقهم المبتكرة التي اضطرتهم لها ظروف الحياة وحاجتهم إلى الغوص كمصدر رزق يستخرجون بواسطته المحار والأصداف والقواقع ويبيعونها في الدول المجاورة



وإذا كان الغوص هذه الأيام رياضة وسياحة وترفيه فإن الغوص في الزمن الماضي سبيل من سبل الرزق ويعتمد على قوة الشكيمة وصلابة الجانب والصبر على مجالدة الأهوال ومعرفة الأنواء واتجاهات الريح ومواقع النجوم بأدوات بدائية أين منها مانراه اليوم من تكنولوجيا متطورة واختراعات متقدمة



ولذلك استحوذ هذا الجناح الذي أقامه فرع جمعية نحن تراثنا على إعحاب الزائرين ورغبتهم في التعرف على الأدوات المستخدمة والوسائط الموجودة فرأى الزائرون الجردي والسنبوك والقطيرة على الطبيعة وعرفوا الفرق في استخداماتها وشاهدوا الأصداف والقواقع التي كانت تستخرج وتباع وكان الدكتور محمد سالم البلوي عضو الفرع والخبير في التراث البحري يقوم بالشرح والإجابة على الأسئلة والاستفسارات بمتابعة من رئيس فرع الجمعية السعودية للمحافظة على التراث بينبع الأستاذ عواد محمود الصبحي .



كما قام سعادة محافظ ينبع الأستاذ سعد السحيمي بزيارة الجناح وأبدى إعجابه بما شاهده وقدم شكره للقائمين عليه ،،،
وقد أحسنت هيئة السياحة بينبع صنعا في إتاحة الفرصة للجمعية في تقديم هذا المتحف البحري الحي ونتمنى استمرار استقطابه فهو من الفعاليات المميزة