وكان ضيوف المركاز في هذه الليلة كل من الأستاذ عبد العزيز عودة الكشي والأستاذ خالد عودة الكشي والأستاذ حسين عودة الكشي والدكتور محمد سالم البلوي والشاعر عطية الله عواد الفدعاني بالإضافة إلى رواد المركاز الدائمين .

وقد قضى السامرون الجزء الأول من السهرة وهم يستمعون إلى الدكتور محمد سالم البلوي في حديث شيق عن البحر ورجاله وأسراره وأهواله وكيف كان جل أهالي ينبع في السابق يعتمدون عليه في معيشتهم وفي تنقلاتهم وفي استخراج اللؤلؤ وبيعه في الدول المجاورة كمصر والسودان والصومال وارتيريا واستيراد ما تجود به هذه البلدان من مأكولات ومشروبات وزيوت وبضائع .



والدكتور محمد سالم البلوي ابن البحر خاض غماره وتعرض لأهواله وعرف أسراره وأخطاره منذ أن كان طفلا فشابا فيافعا وهو ملازم لوالده رئيس البحر ( الناخوذة الأبرز ) سالم عويضة البلوي ولذلك لا غرو أن تتكون عنده هذه الحصيلة من المعلومات والتجارب والعبر التي تشد السامع وتزوده بالغريب والمفيد والنافع .

ثم قضينا الجزء الثاني من السهرة نستمع إلى الشاعر القدير الأستاذ عطية الله الفدعاني وهو يروي بعض الكسرات الجميلة من مقولاته ومروياته ننقل لكم بعضا مما تحصلنا عليه منها