أشكرك أخي أبا ثامر فأنت خير داعم لهذه الاجتماعات الليلية المباركة ونتمنى أن نراك معنا في إحدى هذه الليالي
وفقك الله