المجالس الينبعاويه
النتائج 1 إلى 12 من 19

مشاهدة المواضيع

  1. #1
    الجهاز الفني
    الصورة الرمزية أبو رامي
    الحالة : أبو رامي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6
    تاريخ التسجيل : Apr 2002
    الدولة : ج 0506343655
    المشاركات : 15,972
    التقييم : 15

    لقاء مع الراوي الأستاذ / يحي أحمد دخيل الله مفوز

    الجزءالأول من اللقاء


    هذا هو الجزء الأول من اللقاء الذي أجريته مع الراوي المشهور الأستاذ يحي أحمد دخيل الله مفوز ، ونشر بالعدد 16586 من جريدة البلاد الغراء يوم الاثنين 14 ذو القعدة 1422هـ
    رأيت إدراجه هنا ليسهل الوصول إليه لما فيه من الفائدة والمتعة وإلقاء الضوء على هذا الموروث الشعبي :



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الأستاذ يحي أحمد دخيل الله مفوز .. أحد الرواة المعدودين في مدينة ينبع ، وقد أخذ على عاتقة مهمة توثيق الكسرة منذ نعومة أظفاره ، وإذا أسعفك الوقت بمجالسته فسوف تستمتع بانبهار بما تسمعه منه من حكايات طريفة ، وقصص معبرة وأشعار رائعة وكسرات قوية وما تحويه ذاكرته من ألحان كاملة لليال من ليالي الرديح السالفة .. يحفظها عن ظهر قلب دون أن يرجع في ذلك إلى سجل موثق .. ولكن ما يؤخذ عليه هو زهده في الأضواء ( وبخله ) في التعامل مع الإعلام ، أو التعاون مع المهتمين بشؤون الكسرة رغم إلحاحهم المتواصل .. وقد أغرتني صداقتي له بأن أحاول أن أسبر أغوار الرجل وبخاصة في هذه النقطة بالذات ، وقد اتضح لي أن هناك أسبابا لذلك سوف تعرفها عزيزي القارئ من ثنايا هذا اللقاء الذي لا يخلو من إثارة..وقد تأخر نشره كثيرا بسبب العارض الصحي الذي ألم به سائلا الله جل وعلا أن يمده بالصحة والعافية ، وأن يجعل ما ألم به في موازين حسناته .


    هل قرأت النداء الموجه لكم من الشاعر أحمد الدبيش بشأن مطالبته لك بعرض ما تختزنه سجلاتك من كنوز حول الكسرة ؟
    نعم قرأته

    وما رأيك به ؟
    دعوة عزيزة من شخص عزيز وشاعر كبير ، هو يعرف أنني أحبه وأقدره وأحترمه

    ولماذا لم تستجب له في حينه ؟
    ليس ذلك تجاهلا لدعوته ، ولكن لأنني الآن لا أمتلك السجلات الموثقة التي يبحث عنها
    وأين ذهبت هذه السجلات ؟
    هي ليست بحوزتي الآن

    هل لك أن توضح الأمر ، لأن الكثير من المهتمين بشأن الكسرة يتساءلون عن السر في عدم تعاونك معهم ؟
    ليس هناك سر ، ولكنهم يعلمون بحكم مشاهدتهم لي ومعرفتهم باهتمامي بهذا الأمر أنني أمتلك الكثير من التوثيق لليالي الرديح ،.. ولذلك فهم يريدون مني حديثا موثقا ، لا حديثا يعتمد على ذاكرة كليلة لا تصلح لأن تكون مرجعا ذا شأن ، وأنا لا أستطيع أن أغشهم في هذا الأمر .

    ولماذا لايكون حديثك من هذه الوثائق ؟
    لأن الوثائق فقدت مني

    كيف؟!
    لقد استعارها مني أحد الأصدقاء الشعراء .. بغرض الاستفادة منها في تأليف إصدار يخص الكسرة . ثم لم يعدها .

    وهل طلبتها منه ؟
    نعم وأفاد بأنه فقدها

    وهل استفاد منها في تأليف الإصدار المذكور ؟
    نعم.. نعم تقريبا

    من الشاعر ؟
    ...............

    ما اسم الإصدار؟
    .........

    إذن هذا هو السر في عدم تعاونك مع من طلب منك إمداده بالمعلومات اللازمة ؟
    نعم وفي الحقيقة أنني كنت ضنينا بها وحريصا عليها ، وكان خوفي من ضياعها هو السبب الذي يجعلني لا أعطيها لمن يطلبها في ذلك الوقت .. لأنني كنت أتعب عليها ففي كل ليلة رديح كنت أحضر قلمي وأوراقي وأبداء بالتسجيل ، في وقت لم يكن أحد يهتم بهذا الأمر ، ثم أعود إلى البيت وأقوم بتبييض ما سجلته ، وكنت حريصا على ذكر صاحب المناسبة وتاريخها ومكان إقامتها ، حتى تجمعت لدي مراجع لا يستهان بها في هذا اللون من التراث .

    من هم في رأيك المهتمون بتوثيق هذا التراث ( مثلك ) سواء في الجيل السابق أو الحالي ؟ وهل يمانعون في نشر ماعندهم الآن ؟
    في الجيل الماضي كان يشترك معي في هذا الأمر محمد حميدي الصيدلاني .. ثم جاء من بعدنا نشأت أشرف طحلاوي ، أما الآن فإنني أعتقد أن أكثر المهتمين بتوثيق هذا اللون محمد مسعود أبوعيسى ، والشاعر أحمد عطا قاضي .. ولا أعتقد أنهم يمانعون في نشر ما لديهم لأن في ذلك خدمة للتراث .

    أنت كنت تمانع ؟
    أنا كنت امانع خوفا من ضياعها ، لا سيما أنها النسخة الوحيدة التي إن فقدت لن تعوض ، وما كنت أخشاه سابقا حصل معي في أول إعارة لها ، أما الآن فهناك من الوسائل ما يجعلك تستصدر منها ما تشاء من النسخ

    لعلك اطلعت على الإصدارات الأخيرة عن الكسرة . فما رأيك بها ؟ وأيها ترى أنه خدم هذا الموروث بشكل أكبر ؟
    نعم اطلعت عليها ، وجميعها خدمت هذا الموروث ، وقدمت لنا شيئا مفيدا ، وإن كنت أعتقد أن موسوعة أهل الكسرة لعبدالرحيم الأحمدي هي الأعم والأشمل

    ما رأيك في الكتاب الذي أصدره الأستاذ محمد مسعود أبو عيسى عن الكرنب ؟ وهل ترى أنه استطاع الإحاطة بكل ما قاله الكرنب ؟
    كتاب جيد أشكره عليه ، وهو يعد من باب الوفاء لهذا الشاعر العملاق ، أما الإحاطة فإنها من المستحيل ، فهذا شاعر قدير له الكثير من الصولات والجولات في ميادين الرديح ، وله الكثير من المراسلات والزهورات ، وقد نذر نفسه لهذا الفن ، ولكن ما لا يدرك كله لا يترك جله ، وهو جهد موفق ومشكور

    يزمع الآن الأستاذ فيصل فران إصدار كتاب مماثل عن الراحل ذيبان مسعود .. فما رأيك به ؟ وهل ترى أنه يستطيع حصر شعره كله ؟ وهل اتصل بك أو طلب مساعدتك في هذا المجال ؟ ولو اتصل بك هل ترى أنك تستطيع إفادته ؟
    هذه لمسة وفاء رائعة من الشاعر فيصل فران لأستاذه ، بل وأستاذ جيل من الشباب الذين أصبح لهم اليوم شأن في الكسرة . وأعتقد بأنه سوف يواجه صعوبات جمة لأن ذيبان رحمة الله عليه كان في الغالب يشترك مع شعراء آخرين لا يقلون عنه جودة كالكرنب الذي استفاد من ذيبان كثيرا .. لأن ذيبان في نظري أفضل شاعر يكمل الكسرة ، وكان الكرنب يقدر له هذه الميزة ويعتمد عليه في كثير من المواقف، والمتعارف عليه أن إكمال الكسرة أصعب من بنائها ، ولذلك فعملية فرز ما قاله ذيبان بالذات تكتنفها كثير من الإشكاليات وبرغم ذلك فإنه لا يوجد الآن في اعتقادي من هو أقدر من الشاعر فيصل فران للتصدي لمثل هذا الأمر بحكم صداقته للشاعر الكبير رحمه الله . وهو لم يطلب مساعدتي ، وإن طلبها فإنني لن أمانع ولكن لا أظن أنني سوف أفيده كثيرا .. ولكني أسأل الله له التوفيق 0
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو سفيان ; 03-06-2002 الساعة 06:03 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة معن

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68