كيف نحافظ على الصحة

أساليب الحفاظ على الصحة يعمل على الناس على الدوام للبقاء بصحةٍ معافين من كلّ داءٍ ويتمتعون بجسمٍ سليم قويٍّ يمكنهم عن طريقه أن يقوموا بما يرغبون في من دون أي عناء وأن يستطيعوا التقدّم في السن من دون أن يعانوا من مشكلات التقدّم في السن، وعادةً ما يجابه الناس مشكلات هائلةً وصعوبات في المحافظة على صحتهم على نحوٍ جيد أكثر ممّا يواجهونه من صعوبةٍ في الوصول إلى الصحة، إذ إنّ المحافظة على الصحة تتطلب إلى إصرار يتواصلّ طوال السن واستكمالٍ لغذائك ونظام حياتك بأكمله، ولكنّ الشأن الذي يجعله صعوبةً في نظر العديدين هو الأساليب الخاطئة التي يستخدمونها بهدف الوصول إلى الصحة التامة، ولذا سنذكر فيما يأتي بعد الإرشادات التي من الجائز أن تعاون على المكث بصحة جيدة: إنّ صحة الجسد تبدأ من النسق الغذائيّ السليم الذي يتضمن على المكونات الغذائية جميعها من الخضار، والفواكه، واللحوم، وغيرها، ومن الهام الحيطة إلى جودة الأكل الذي تقوم بتناوله فتبتعد عن الأغذية الصانعة والوجبات السريعة وتنتقل إلى الأكل الصحيّ الطبيعيّ. لا بدّ للبقاء بصحّةٍ جيدة أن تحافظ على وزنك ضمن المدى السليم، فالوزن الزائد هو من أكثر المسبّأصبح لعدة الأمراض المغيرة. إنّ ممارسة الرياضة على نحوٍ متكرر كل يومّ، أو لفترة 150 دقيقةٍ في الأسبوع أي نصف ساعةٍ كل يومً ولخمس أيامٍ كل أسبوعً تعدّ أمراً ضرورياً للحفاظ على صحة الجسد. حافظ على نظافة ملابسك وفراشك والمحيط الذي تسكن فيه، فيسكن في الملابس والمناطق المتّسخة الكثير من البكتيريا التي قد يقع تأثيرها على الحالة الصحية للإنسان. *احرص على أن تحصل متكرر كل يومّاً على اعدادٍ كافيةٍ من السبات، فتقليل السبات بهدف إنجاز أعمالك يعدّ مضرّاً كثيراً بالصحة، ومن الهام أن تنتبه لجودة نومك كذلكً فتنام في مقرٍ مريحٍ وخافت الإضاءة والضجيج. أقفل تليفونك النقال فى الظلامً، فقد يخرجك التليفون النقال في لليل من وضعية السبات العميق والتي تعتبر من أكثر فترات السبات جدوىً للجسم. احرص على الاستحواذ على المطاعيم المغيرة والتي تعاون على الوقاية من الأمرض أو تخفيفها، كمطعوم الإنفلونزا. خفّف من الضجيج والصوت من حولك قدر الإمكان، ولاسيماً في حال استعمالك لسماعات الأذن. قم بتصرف تحليلٍ إجمالي نحو الطبيب بين كلّ حينٍ والآخر، فيساعد التحليل منافسات الدوري على تجنّب المشكلات المغيرة قبل وقوعها أو تفاقمها. عليك التعرّض لأشعة الشمس على نحوٍ مباشر ومن دون أن تضع أي نوعٍ من أشكال الكريمات أو واقي الشمس كل يومً لربع ساعةٍ على أقل ما فيها. لا تبقَ حبيس البيت على الدوام، فعليك الذهاب للخارج كل يومً؛ لاستنشاق الرياح النظيف ولاسيماً في الفجر الباكر، فالحصول في بث مباشر النظيف والمنعش يعاون على تقوية الرأس وغلاء ضخ الدّم إليه وإلى الجسد بأكمله. اشرب اعدادً كافية من الماء على نحوٍ متكرر كل يومّ، فينصح الأطباء بالاستحواز على ثمانية أكوابٍ من الماء متكرر كل يومّاً ولكن ذلك الرقم يزيد في حال النشاط أو ممارسة الرياضة أو في الحرّ.