خلص المجتمعون، على هامش لقاء قادة العمل التعليمي بينبع بحضور وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، إلى عدد من التوصيات على رأسها؛ منح مديري التعليم مزيداً من الصلاحيات الإدارية والمالية وزيادة المحاسبية وإيجاد آليات لها في إدارات التعليم وقطاعات الوزارة.
وتضمنت التوصيات ضرورة التوسع في المجمعات التعليمية في القرى والهجر ورفع مستوى المراقبة للطلاب والطالبات في حافلات النقل التعليمي وزيادة الاهتمام النوعي بالخدمة وتطوير آلية إجراءات تعليق الدراسة وإشراك الجهات المعنية.
وشملت التوصيات أهمية التوسع في بناء الصالات الرياضية في مدارس البنات وإدراج حصة دراسية للتربية البدنية وفق منهج معتمد بداية العام الدراسي 1440 / 1441 ، وتوحيد البوابات الإلكترونية للوزارة لتصبح بوابة واحدة.
وعقد "العيسى" لقاءا مفتوحًا بقيادات الوزارة و مديري التعليم في المملكة ناقش معهم عددًا من المواضيع المدرجة على جدول أعمال لقاء قادة العمل التعليمي، الذي اختتم أعماله اليوم بمحافظة ينبع بحضور معالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي ووكلاء الوزارة ومديري التعليم بالمملكة .

وشاهد "العيسى" عرضًا لعدد من منجزات "تعليم ينبع" على مستوى إدارة المباني والمشاريع وقام بتدشين عدد من المشاريع التعليمية بلغت تكلفتها الإجمالية أكثر من 57 مليون ريال بطاقة استيعابية تبلغ 4020 طالبًا.
جدير بالذكر أن جلسات اليوم الثاني حوت عددا من المواضيع شملت الرياضة في مدارس البنات "الواقع- المستهدف"، وعرض مؤشرات أداء إدارات التعليم ، والاستثمار الأمثل للمخصصات والاعتمادات المالية ، وتشغيل المدارس الجديدة والاستغناء عن المستأجرة ، وخطة الوزارة لضم المدارس داخل المدن ، والتحول الرقمي "بوابة المستقبل".