ذكرت صحيفة سبق أن جهات التحقيق توصلت إلى عدم صحة جميع البلاغات التي وردت خلال فترة عمل وزير المالية وعضو مجلس الوزراء “إبراهيم العساف” ،لذلك فإنه من المتوقع أن يعود الوزير لممارسة عمله في مجلس الوزراء بعد ثبوت براءته من التهم التي وجهت له ، ومغادرته لفندق الريتز كارلتون مؤخراً.

ويتوقع أن يحضر الوزير العساف أولى جلسات مجلس الوزراء في عام 2018 والتي تعقد بعد ظهر اليوم الثلاثاء حيث لم يصدر قرار بإعفاء الوزير من منصبه عقب تلقي البلاغات ، وبدء التحقيقات معه ، وما إن ثبتت براءته حتى عاد لممارسة عمله بشكل طبيعي ، ليتشرف مجدداً بالجلوس إلى جوار خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين في مجلس الوزراء .