يعد واحد من اهم اسباب الادمان بشكل عام وبشكل خاص هو التجربة الكل يريد ان يعلم ما طعم تلك المادة ويجربها ودائما هناك سؤال لما ذا كل الضجة حول هذة المادة وتسمع مدمنيها يتحدثون عنها بشغف يثير الفضول فتلك اولي المراحل واهم الاسباب التيي تجعل الانسان يدمن فدائما يسوس شياطين الجن والانس للانسان لنجرب مرة واحدة وتستطيع ان تتوقف في اي وقت ويبدأ الشخص في التجربة ثم تتحول التجربة الي تعاطي ومن متعاطي لمدمن وتشعر انك في سجن مظلم لتلك المادة ولا تستطيع الخروج منها وقد يصل حالك لان تعشق هذا السجن ولا تريد الخروج منه بل تقوم بمحاربة كل شخص يحاول ان يساعدك للخروج منه ويمكن ان يصلل الامر إلي أن تخسر اي شيء او شخص مهما كان مهما في سببيل تلك المادة اللعين وتنظر إلي نفسك لتجد عبدا لمادة تافها والنهاية لكل مدمن هي الموت ولا نهاية اخري إلا لمن هداه الله واراد ان يخرج من هذا السجن اللعين ولجئ الى علاج الادمان من المخدرات.

لن نتناول الوجه الناعم للحشيش لأن بالتأكيد هي الصورة الاشهر والاقوي التي تسود في المجتمع وهذا يعد سبب انتشارة في هذه الايام ولكن سنتحدث عن ما يمكن ان يفعله الحشيش في هذا الانسان من اضرار ولكن فلنتفق وتتأكد ان النهاية التي لا مفر منها أما الموت الوسبب فيه علي الاقل. وبالتأكيد الطريقة الاولي , وهي بالتأكيد الاشهر, عن طريق التدخين مع السجائر ولذلك اضف مشاكل التدخين للحشيش اي ان عد اضرار السجائر اولا ثم اضرار الحشيش فبالتالي ااولا سرطان الرئة وتلفها واضرار التدخين العادية . من اضرار الحشيش انك لا تشعر بالسعادة إلا عن طريقة فاذا لم تدخن الحشيش مثلا في هذا اليوم ستظل طول هذا اليوم تشعر بأنك مكتأب وانك غير راغب في اي شيء.

يوجد في الحشيش ما يزيد عن 350 مادة كيماوية تخيل كمية السموم التي تدخل إلي جسدك من هذه المادةو تأثر هذه المادة علي العقل البشري وتقوم بتصغير المخ بالاضافة إلي ان هناك بعد المواد التي يفرزها العقل تتوقف عند تدخين او تعاطي الحشيش لان الجسد يتم تعويضها من الخارج. ومن هنا تأتي الاضطرابات العقلية واضرابات في الاحساس وعدم شعور بالوقت واضطرابا في المشاعر وكما يكون هناك احساس وهمي في حالة تعاطي الحشيش بالابداع والتفكير الثاقب والجيد وكل هذه الاحاسيس تكون وهمية وبمجرد انتهاء مفعوله يرجع الانسان لأرض الواقع ليري ما فعلته يداه وهو لا يعلم.


لا تكمن خطورة الحشيش في كل ما زكر فقط بل هناك العديد من المشاكل الاخري وادمان اي مادة مخدرة ما هو إلا مجرد فتح باب عظيم من المخاطر والالم والاوجاع مظهر هذا الباب رائع وجميل وهو يخفي حقيقة واحدة ان تعيش تعيسا بدون المخدر الذي تتناوله وكثرة تناولة سيأدي إلي الموت لا محال واعلم بدا يه الادمان اما صديق سوء او حب استطلاع او التجربة لمرة واحدة اذا اردت ان تري الوجه الحقيقي لهذا الادمان ابحث عن حكايات من ماتوا من تعاطيه واسأل من ادمنه وعافاه الله من هذا الامر حفظنا الله وابنائنا وكل انناس منهذا السم القاتل.