منآظر ولقطآت رهيب تسر الناظر لها