هذا اللقاء السريع مع الفنان / طــلال سلامــــة
الذي جاء أثناء زيارته الأخيرة لينبع متمنيا أن ينال إعجابكم





أهلا و سهلا
بالفنان طلال سلامة إبن ينبع في مدينته التي غاب عنها ولكنها لم تغب عنه وبداية نود أن نتعرف على السيرة الذاتية ؟


جواب :

الأسم / طلال حسن محمد سلامة
مكان الميلاد / المدينه المنوره
تاريخ الميلاد / 16 / 10 / 1966
الحاله الاجتماعيه / متزوج وعندي اربعة أولاد ( محمد - احمد - البراء - قصي )
***

ربنا يحفظهم ...

لنتعرف أكثر على بداية أبو محمد الفنية ؟

جواب :

بدأت كأي موهوب ومنذ الطفوله حيث ان معظم اهلى اصحاب اذان سمعيه واذواق فنيه وكان هذا قبل دخولي المدرسه حيث اثريت نغما وكنت احب الغناء ، واشعر بأنه ينبض في دمي وبالتالي بدأت اغني في حفلات أصدقاء وصديقات الطفوله ثم تدريجيا في حفلات المدرسه السنويه ،
وكأي موهوب بدات اردد ما يروق لى من اغاني حتى اصبحت لى شخصيه وطابع غنائي مميز .
***

وماهو أول عمل فني لأبومحمد ؟

جواب :

اول عمل فني شكّل لي نقلة كبيرة وهي أغنيه وضعتني على طريق الشهره فهي أغنية للمنتخب السعودي بعنوان ( الله الله يامنتخبنا ) حيث انها كانت بتكليف من صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن فهد بن عبدالعزيز ولاقت نجاح باهر لم اتوقعه وكما يقولون وضعتني هذه الاغنيه في مصاف الكبار من مطربينا الاعزاء حيث ان كان لها صدى جماهيري كبير.
***

وماذا عن زيارتك لينبع ؟

جواب:

هذه الزيارة جاءت بدعوة من الفنان صبحي بطيش ، لحضور زفاف أبناء محمد طه عبد السلام أبو عيسى على كريمات الاستاذ وهيب بطيش ، وكنت حريص جدا على تلبية الدعوة إضافة إلى تشوقي الكبير لزيارة ينبع لؤلؤة البحر الأحمر التي لم أراها لأكثر من عشرين عاما .

***





مع الفنان صبحي بطيش


هل كنت تزور ينبع في الأعوام السابقة؟

جواب:

نعم كما قلت لك فينبع عزيزة جدا علينا وخاصة أن والدي يرحمه الله وإخواني يربطهم حنين دائم لهذه المدينة الساحلية الحالمة فكان والدي لايغيب عنها وكنت أحضر معه منذ صغر سني لزيارة الأقارب في المناسبات وفي العطلات المدرسية .
***

وهل تتذكر مواقفا لك في ينبع ؟

جواب:

نعم لاأنسى تلك الايام وعند وصولي هذا اليوم طلبت من اخي الأستاذ سامي سلامة بان ازور حارة المنجارة والتي ما ان وصلت اليها حتى بدات الذاكرة تسترجع عهد طفولتي فيها وما كنت اسمعه بان وكالة جدي محمد حسن سلامة وكان يسمونه في ينبع بـ ( الجمجوم ) لانه وكيلا لبواخر شركة الجمجوم وكانت هذه الوكالة في حارة المنجارة .
***



شاهدناك هذا اليوم تشارك في لعبة العجل بإنسجام تام فهل سبق لك وأن شاركت فيها من قبل ؟

جواب :

نعم وكنت سعيدا جدا وبالمناسبة فإنني ومنذ طفولتي وأنا أعشق لعبة العجل فأذكر أنه في زفاف أخواتي وإخواني كان والدي يدعوا فرقة العجل التي تحضر من ينبع إلى بيتنا في جدة لتحيي هذا اللون الرائع الزاخر بالأدوار والمقامات الينبعاوية الشهيرة وتؤدى على أصوات الإيقاعات والمرواس والنقرزان بطريقة غريبة وممتعة وخاصة أن المشاركة تأتي جماعية من الفنانين ومن أصحاب المناسبة ، وكذلك لاأخفي إعجابي بالوقت التي تقام به هذه اللعبة وهو بعد صلاة العصر وحتى دخول آذان المغرب لتشاهد بعدها الفرح والسرور عند أهل المناسبة وجيرانهم والأصدقاء وخاصة مشاركة الأطفال على هامش العجل في الحصول على ( النثيرة ) كما أنني لاأنسى توزيع الحلويات والتمر والسمسم والمعمول الينبعاوي الشهير على الضيوف أثناء اللعبة .


***


وأيضا شاهدناك مع فنان ينبع الفنان سعد المحلاوي فهل تحدثنا عن هذه العلاقة ؟

جواب :

طبعا العم سعد محلاوي كان صديقا مقربا لوالدي يرحمه الله وكان يزورنا دائما في مناسباتنا وأنا من أشد المعجبين بفنه وعندما هممت بزيارة ينبع قررت أن أقوم بزيارته حيث لاقيت كل الترحيب والحفاوة في داره العامرة وقد إتصل بعدد من الفنانين من أبناء ينبع الأعزاء لنلتقي في جلسة فنية ينبعاوية سعدت خلالها بأن ألتقي مع أهل الفن وإستمعت لعدد من الادوار من الطرب الينبعاوي الاصيل اضافة الى الالوان الينبعاوية الاخرى.
***






وهل نعتبر بأن هذه الجلسة أو هذا اللقاء قد يثمر عن عمل فني قادم بينك وبين فناني ينبع ؟

جواب :

طبعا اللقاء كان رائعا وإطلعت على كثير من مزايا الفن الينبعاوي كما أنني إستمعت لعدد من أعمال الاستاذ سعد المحلاوي الجديدة وهي أعمال راقية صادرة من فنان عريق له مايمزه في الفن وإن شاء الله سيكون هناك تعاونا في المجال الفني مستقبلا .







وأضاف :
كذلك كنت سعيدا بلقائي بالإخوة الفنانين وهم :
الفنان انور على حسن والدكتور هاشم على حسن والاستاذ عماد لطفي زارع والفنان عابدين بطيش وعدد من المهتمين .
وكذلك استمعت لعدد من اعمال الدكتور هاشم وكذلك لاعمال الفنان انور والفنان عماد زارع وكلي أمل بان يثمر هذا اللقاء على تعاون دائم بيني وبين فناني ينبع .




























مع الفنان عابدين بطيش










مع الفنان سعد جودة






مع صديق الطفولة الفنان منير ناجي المحياوي









وفي ختام اللقاء أتقدم بإسم منتدى المجالس الينبعاوية بالشكر للفنان طلال سلامة على منحي لحظات من وقت هذه الزيارة القصيرة على أمل التواصل معه في الأيام القادمة وكذلك الشكر للفنان سعد محلاوي ودعوته لي لحضور الجلسة وإجراء اللقاء والشكر أيضا للأستاذ صبحي بطيش لتقديم الدعوة للفنان طلال سلامة لزيارة ينبع ولاأنسى عضو المجالس الينبعاوية الأستاذ سامي سلامة وما قدمه من شرح مفصل عن منتدانا الغالي لأخيه الفنان طلال الذي سيقوم بالتسجيل معنا قريبا ليكون التواصل بينه وبين ينبع مستمرا .
وهذه كلمة خاصة من الفنان للمنتدى :