اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمرو مشاهدة المشاركة
تم في شهر ابريل الماضي التعداد السكاني هنا في أميركا بطريقة جميلة جداَ ، حيث وصلتني استمارة التعداد على صندوق بريد منزلي مشفوعة برسالة تنص على وجوب تعبئة الاستمارة بالقانون لمن يتواجد على الأراضي الأميركية بتاريخ 1 أبريل 2010 ملحقا بها مظروف مدفوع التكاليف لإرسال الاستمارة لمكتب التعداد بعد تعبئتها وهذا ما فعلته.


من لم يقم بتعبئة الاستمارة أو تأخر يصله موظفو التعداد كما هو متبع لدينا في السعودية.
الفرق أو لنقل أحد الفروق الجوهرية بين التعداد الأميركي والسعودي هو سرية معلومات التعداد الأميركي بنص القانون حتى على الأف بي آي أو السي آي اي ولا يتم تسريب معلومات كهذه التي نراها في هذه الصفحة .
قد يقول قائل ولكن هذه معلومات عامة ولا تشير لأصحابها ولكني أعلم يقينا بأن هناك معلومات شخصية يتم تسريبها من قبل موظفي التعداد تحرج أصحابها الذين يمكن التعرف عليهم بسهولة في بعض المدن الصغيرة حتى ولو لم يذكروا أسمائهم.
لذلك أرى بأن يتم إيجاد قانون ـ إن لم يكن موجودا ـ يحمي المواطنين من هكذا تسريبات ومعاقبة من يقوم بتلك التسريبات من موظفي التعداد والصحف المنشورة فيها.
يجب استخدام هذه البيانات للأغراض التي وجدت من أجلها وليس لاستخدامها كمادة إعلامية للتندر والفكاهة.
شكرا أخي ناقل الموضوع أخي ياسر وردي أعلاه موجه لمن يهمه الأمر ولمن يقوم بتسريب تلك المعلومات.


وجهة نظرك تحترم يالغالى ... ايييييييه لم نصل الى درجة النظام فى امريكا فالناس اجناس . وموظفي التعداد فضحوهم وطلعوا آسرار وخبايا
بنشرهم مثل هذه الاخبار التى نجدها على مستوى الصحف والمجلات على كل حال هذه من باب الطرفة لطالما انه لم تشير الى احد بعينه
تسلم على المرووور اخي الكريم