العودة   المجالس الينبعاويه > المجلس الإعلامي > أخبار وسائل الإعلام


 
 عدد الضغطات  : 157
 
 عدد الضغطات  : 255
 
 عدد الضغطات  : 12529
 
 عدد الضغطات  : 2634
اتصل بنا لمعرفة الأسعار 
 عدد الضغطات  : 8469
 
 عدد الضغطات  : 10  
 عدد الضغطات  : 3781
 
 عدد الضغطات  : 4797  
 عدد الضغطات  : 5391


مقال يستحق القراءه للدكتور - وليد نايف السديري

أخبار وسائل الإعلام


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 01-02-2009, 04:26 PM   #1

yaser_1406

عضو مجلس ماسي

 
الصورة الرمزية yaser_1406

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 21397
تـاريخ التسجيـل : Dec 2008
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 6,258
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : yaser_1406 is on a distinguished road

yaser_1406 is on a distinguished road

مقال يستحق القراءه للدكتور - وليد نايف السديري

صحيفة الاقتصادية الالكترونية
العدد: 5592 05 صفر 1430 الموافق: 2009-02-01
خطاب قمة الكويت.. يُدينُ من يُزايد عليه
الدكتور - ولـيد بن نايف السديري

الخطاب خير نموذج وامتداد للسياسة السعودية, أكد أصالتها وتميزها وعمق ثوابتها, سياسة أرسى دعائمها الملك المؤسس (تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته وجزاه عن الأمة كل خير), رسخت عبر السنين, صقلتها التجارب, تراكمت فيها الحكمة, سياسة متروية ورصينة, إيقاعها هادئ, تزعج الانفعاليين والمتسرعين, واثقة بلا عقّد موروثة, همتها عالية, صدرها رحب, تتعاطى بإيجابية مع الغير, تجنح للسّلم والتعاون مؤثرة, تزن كلماتها, إذا قالت فعلت, تدرك الواقع والتوازنات, تتحرك بحساب, تعرف مصالحها تتفهّم مصالح الآخرين, لغتها راقية تتجاوز الصغائر, تعفّ عن المهاترات, تقيّم الأمور ببعد استراتيجي, تتحرك في إطاره, لا ردود أفعال مجتزأة ووقتية التضامن أمنيتها تضع المصالح العربية والإسلامية العليا نصب عينيها, ترعى تآلف الكلمة, تسعى للعمل المشترك, تستبسل في الدفاع عن قضايا الأمة, تلقي بثقلها خلف ثوابتها, ولو ضحّت بمصالحها الحيوية, كانت وما زالت الحقوق الفلسطينية ثابت الثوابت, جوانب دعم شاملة, ما المال إلا أحدها, سياسة عالية المصداقية, فرضت احترامها, اكتسبت تقدير العقلاء والمنصفين, تبرز في الشدائد فيسرّ الصديق, ويحار بغيظه المبغض تتوكل على الله, تجتهد, تخلص العمل, والتوفيق من عند الله, سرّ معلن من أسرار نجاحات الدولة السعودية

فرض الشأن السياسي نفسه على قمة الكويت, أول قمة عربية تركز على جوانب تنموية, هدّد جدول أعمالها الاقتصادي والاجتماعي تفاقم الخلافات والتجاذبات العربية, حضور جريمة غزّة فظاعة المأساة الإنسانية, زادت الشكوك في نجاح القمة, ساد التشاؤم حول الوضع العربي, توالت خطابات القادة، فتعزز التشاؤم, جاء خطاب خادم الحرمين الشريفين، فأنعش الأمل, أعطى القمة حيويةً تحتاج إليها مهّد لعودة التعاون العربي فاجأ وأحرج، فعقد لقاء التصالح, تجاوزت القمة الإشكاليات، ومضت في برنامجها.

كان الخطاب بحق أبرز أحداث هذه القمة, منقذها, حمل بصمةً خاصة, جاء عقلانيا، هادئا، ومسؤولا عبّر عن الموقف السعودي بوضوح وحسم, خطاب مختصر, بسيط ومباشر في لغته, بليغ وعميق في معانيه شخّص الخلل بصراحة ومسؤولية, اقترن فيه الفعل بالقول, تحمّل المسؤولية، ونبه الجميع لمسؤولياتهم, بادر بالتسامح، وحذّر من الخلاف, مدّ يد التعاون، ودعا غيره للتعاون, ذمّ الشقاق والتشتت، ودعا لتوحيد الصف الفلسطيني والعربي, بيّن خطورة المرحلة، ودعا لقطع الطريق على المتربصين, نبّه لضرورة التوافق والتنسيق، لكيلا تضيع الحقوق. جرّم همجية العدوان، وعمل لأجل غزة, تبرّع بسخاء لإعمارها، ووضّح أن "أموال الدنيا لا تساوي قطرة دم فلسطينية" تعاطف مع المأساة الإنسانية، وسعي لتخفيف المعاناة, تبرع صادق في دوافعه، يحمل رسائل سياسية قوية, ركّز على محورية القضية الفلسطينية، وثبات الدعم السعودي لها, أكّد السعي للحل والسلام، وحذّر من المماطلة, لوّح إلى أن فرص السلام تضيق، وأن الوضع لا يحتمل. أصبح "خطاب قمة الكويت" اسما علما يعرف ويعّرف بصاحبه, موقف كبير من كبير يدين من يزايد عليه. خطاب غيّر المشهد السياسي العربي المضطرب واليائس، وزرع فيه بذور الأمل والتفاؤل.

الوعي مطلوب المنطقة في وضع حرج, على مفترق طرق, التحديات حقيقية ومحدقة الخلافات العربية منهكة, المطامع الدولية والإقليمية واضحة, الأمن العربي مهدّد, عواقب التحرّك الخاطئ كارثية

إذا أريد لهذه الأمة أن تنهض, وللمصالح أن تحمي, وللحقوق أن تعود, "العمل الجماعي" هو السبيل, لا بديل عن التفاهم, إصلاح وترتيب البيت الفلسطيني والعربي ضرورة, التنسيق والتعاون مهم وجود استراتيجية عمل جماعي مطلب أساسي, يتحرك الجميع ضمنها, يعملون في تناغم, لا يتصرف طرف بانفرادية وانفعال, تجعل من الاختلاف مصدر قوة, توظف التنوع لخدمة الأهداف المشتركة, توزع الأدوار وتنسق الجهود, تسّخر الإمكانات بواقعية, تضع نصب عينيها, المصالح العليا لا تشتتها المكاسب الآنية, تحسب للخسائر, خاصة في الجانب الإنساني والاجتماعي, نعم الاتفاق على مثل هذا صعب, ولكن ليس مستحيلاً حد أدنى من التوافق ممكن ومطلوب. التوافق في إطار الدولة, التوافق بين الدول العربية هو حصن النجاح.

الخلاف الفلسطيني خطر داهم يهدد الحقوق الفلسطينية بالتشتت والضياع, سيف مسلط على رقبة القضية, يعبث به البعض, ويدفع الأعداء لأن يهوي, له أسبابه الداخلية, يتوسع في ظل الشقاق العربي, تختلط الأوراق, تحتدّ الاستقطابات, تتداخل الأجندات, فلسطينية وعربية, إقليمية ودولية, ينتهز المتربصون الاختلال, يجدون مجالا للحركة, يأتي ذلك على حساب القضية. الجغرافيا السياسية للدولة الفلسطينية صعبة, غزة منفصلة جغرافيا عن الضفة, مساحتها الجغرافية ضيّقة, كثافتها البشرية عالية, إقامة الدولة تحد بذاته, لا يحتمل انشقاقات سياسية ولا مزيدا من الحواجز النفسية.

المفاوضات دون قوة تسندها، غير فعّالة, العدو الصهيوني متعجرف مغتر بعسكريّته يستند على امتداداته وتحالفاته, يتلاعب بلغة السلام, يماطل ليفرض واقعا لا بد أن يلمس ما يحرق يده يعيده للصواب, المقاومة المسلحة حق شرعي, مقاومة المحتل أمر واجب, ورقة مهمة ضمن أوراق, لا بد أن يتمسك الجميع بذلك, المقاومة المؤثرة تحتاج إلى استراتيجية توافق جماعية تعمل في إطارها, عمق وحضن يحتويها, المقاومة المسلحة "وسيلة وليست غاية لذاتها", وسيلة ضمن وسائل تثمر عندما تفعّل في إطار استراتيجي جماعي تتوافق فيه الرؤى وتتكامل الجهود, وتضر عندما يستخدم السلاح بانفرادية بقرارات انفعالية. تزايد على الآخرين, عندما تبتعد عن أجندتها الأصلية, تكون ورقة في أجندات الغير, في هذه الحالة تزيد الانقسامات, تتشتت الجهود, تتضاعف العواقب الوخيمة, تتأخر القضية أكثر مما تتقدم.

الدولة العظمى منحازة لا تحلّ ولا تسمح لأحد بالحلّ. انزاحت غمّة, جاءت إدارة جديدة, ظهرت تصاريح, تبودلت الرسائل، الإشارات مبشرة, تبدو بوادر فرصة لابدّ أن تغتنم لتعطي الفرصة فرصة. وتبقي الخيارات مفتوحة

علينا أن ندرك أنّ الخطاب أوجد فرصة حقيقية, مهّد طريق عودة العمل المشترك وبناء استراتيجية جماعية توافقية. الطريق مازال شاقا تعتريه عوائق, نجاح المسيرة يعتمد على حسن النوايا, العمل الجماعي يتطلب إرادة, مرهون بإخلاص الجهود, بالتمسّك بالمصالح العليا المشتركة السعودية قدمت وتقدم وستقدم ما عليها وعلى الآخرين أن يقدّموا.

 

 

yaser_1406 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2009, 01:45 AM   #2

أسير ينبع

عضو مجلس نشط

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5843
تـاريخ التسجيـل : Jun 2006
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مكه المكرمه - جده
االمشاركات : 785
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : أسير ينبع is on a distinguished road

أسير ينبع is on a distinguished road

رد: مقال يستحق القراءه للدكتور - وليد نايف السديري

استاذي
الدكتور (ولـيد بن نايف السديري)
رجل محنك في السياسه
ماشاء الله تبارك الله
وهو عضو هيئة تدريس في جامعه الملك عبدالعزيز -علوم سياسيه

وقد تحدث الدكتور عن القمه الكويت في قاعه المحاضره
وقال خطاب الملك قد اتي في وقته المناسب حيث ان الخطاب جفف من نزيف جرح الامه العربيه


ومشكور ياستاذي القدير



والشكر موصول الى صاحب الموضوع

 

 

توقيع » أسير ينبع
أسير ينبع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2009, 09:31 PM   #3

naji2003

عضو مجلس نشط

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 299
تـاريخ التسجيـل : Jul 2002
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة :
االمشاركات : 940
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : naji2003 is on a distinguished road

naji2003 is on a distinguished road

رد: مقال يستحق القراءه للدكتور - وليد نايف السديري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسير ينبع مشاهدة المشاركة
استاذي
الدكتور (ولـيد بن نايف السديري)
رجل محنك في السياسه
ماشاء الله تبارك الله
وهو عضو هيئة تدريس في جامعه الملك عبدالعزيز -علوم سياسيه

وقد تحدث الدكتور عن القمه الكويت في قاعه المحاضره
وقال خطاب الملك قد اتي في وقته المناسب حيث ان الخطاب جفف من نزيف جرح الامه العربيه


ومشكور ياستاذي القدير



والشكر موصول الى صاحب الموضوع
اخى اسير ينبع 000 هل الدكتور وليد 000 هو ابن نايف السديرى امير ينبع سابقا 0

 

 

naji2003 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2009, 06:15 PM   #4

أسير ينبع

عضو مجلس نشط

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5843
تـاريخ التسجيـل : Jun 2006
العــــــــمـــــــــر :
الـــــدولـــــــــــة : مكه المكرمه - جده
االمشاركات : 785
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : أسير ينبع is on a distinguished road

أسير ينبع is on a distinguished road

رد: مقال يستحق القراءه للدكتور - وليد نايف السديري

نعم

 

 

توقيع » أسير ينبع
أسير ينبع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
المشرفون العامون / عواد الصبحي ـ أحمد ظاهر ـ محمد عباس